ads
menuالرئيسية

مفاجآت في نتيجة الثانوية العامة

المفاجآت أصبحت «تيمة» كل عام، هكذا أظهرت نتيجة أوائل الثانوية العامة التي اعتمدها الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم منذ قليل، لتشهد عدة مفاجآت ترصدها «فيتو» في السطور المقبلة.

القاهرة في الصدارة
رغم إنها العاصمة لكن الأعوام الماضية كشفت أن ذلك الأمر لا ينطبق على هذا العام الحالي إذ شملت قائمة الأوائل 51 اسمًا، منهم 26 فتاة، و25 ولدًا.

وعن المنافسات بين المحافظات، فجاءت محافظة القاهرة في المركز الأول بواقع 15 طالبا وطالبة.

الخبر في البحر
لم يكن محمد لمعي محمود مثل غيره من طلاب الثانوية العامة الذين حبسوا أنفاسهم خلال الساعات الماضية في انتظار النتيجة، هذا ما أكده هو، مشيرًا إلى إنه تلقى المكالمة التليفونية وزير التربية والتعليم لتهنئته بحصوله على المركز الأول بمجموع 409 درجات في شعبة علمي علوم، وذلك أثناء قضائه إجازة الصيف بالإسكندرية.

وأوضح أنه كان يهتم دائما بالمذاكرة، ولم يلتفت إلى مواقع التواصل الاجتماعي التي تزعم تسريب الامتحانات، موضحا أنه لم يشعر بالقلق إلا في أول يوم له في امتحان مادة اللغة العربية.

الحقوق تكسب
على عكس رغبات الطلاب المتفوقين في الالتحاق بما عرف بكليات القمة مثل «الطب – الإعلام»، كسرت آية محمد عطية الحاصلة على المركز التاسع مكرر بالشعبة الأدبية.

وأعلنت «آية»، الطالبة بالصف الثالث الثانوي، بمدرسة دكرنس الثانوية الرسمية للغات، وابنه قرية ميت ضافر التابعة لمدينة دكرنس بمحافظة الدقهلية، أنها ستقدم في كلية الحقوق بجامعة المنصورة لأنها تتمنى أن تكون في السلك القضائي.

المدرسة مش مهم
وعكس الصورة المعتادة للطلاب الملتزمين بالحضور يوميًا في المدرسة كشرط النجاح، كشفت «مروة خالد عبد العزيز شمس الدين» الخامس مكرر «أدبي» من مدرسة الشيماء الثانوية بنات ببنها بالقليوبية، إنها أصيبت بصدمة، خاصة أنها لم تكن تتوقع ذلك، حيث كانت دائمة الشكوى من الامتحانات.

وأشارت شمس الدين، إلى أنها لم تكن تذهب للمدرسة نهائيا، وكانت تأخذ دروسا خصوصية في جميع المواد، خاصة أن أسعارها جيدة، بالإضافة إلى المذاكرة طوال اليوم، وتمنت لو يتم تكريمها من الرئيس عبد الفتاح السيسي.

بتابع مسلسلات
تؤكد نفس الآمر الطالبة آية طارق عبد الفتاح سعد رمضان، السابع مكرر على قسم علمي علوم في الثانوية العامة على مستوى الجمهورية، والأولى على مستوى محافظة الغربية.

وقالت «آية» «ماكنتش ماشية بالمسطرة، ساعات كنت بعدي بالأيام مش بذاكر وساعات ربنا كان بيفتحها عليا وأخلص كل اللى ورايا».

وأكدت الأولى في الثانوية العامة على محافظة الغربية، أنها لم تكن تتابع الأخبار السياسية نهائيا، وكانت تعرف الأخبار من أساتذتها وزملائها في الدروس، مشيرة إلى أنها متابعة جيدة للتليفزيون وكانت تتابع مسلسلين خلال شهر رمضان المبارك هما: «الـ لا لا لاند، وهربانة منها».

ads

تابعنا على الفيس بوك

hao123