ads
menuالرئيسية

صور تدريبات مشتركة للجيش والشرطة على اقتحام الأوكار الإرهابية وتحرير الرهائن

 

يوم كامل قضاه عدداً من طلاب الجامعات المصرية المختلفة وطلاب الكلية الحربية برفقة أشقاءهم طلاب كلية الشرطة، شمل حضور التدريبات والمحاضرات والتواجد في أماكن الإعاشة، وذلك منذ أمس الأربعاء حتى صباح اليوم الخميس.

وبدوره، قال اللواء الدكتور أحمد العمرى مساعد وزير الداخلية رئيس أكاديمية الشرطة، إن عقد لقاءات مشتركة بين طلاب الشرطة والكلية الحربية وباقى جامعات مصر سيستمر، مشيرًا إلى أن الأمن مسئولية مشتركة بين الجميع، ولا يستطيع أى جهاز أمنى تأدية مهامه بدون تلاحم الشعب“.

وأضاف مساعد وزير الداخلية، فى كلمة له لطلاب جامعات مصر أثناء زيارتهم لكلية الشرطة، أن الأكاديمية يوجد بها كلية الشرطة، وكلية التدريب، ويتبعها 19 معهدا تدريبيا، وكلية الدراسات العليا، ومختصة بمنح الدكتوراه فى مجال الشرطة، ومركز بحوث الشرطة، وهو مختص بالندوات المجتمعية لفحص المشاكل ووضع الحلول، وإدارة كلاب الحراسة التى تشارك فى تأمين الزيارات والاحتفالات والشخصيات العامة .

وتابع: “مقياس تقدم الدول يتوقف على الأمن بها والسياح يقبلون على البلاد التى تنعم بالأمن ولقد جربنا تجربة مريرة فى ظل عدم وجود الأمن” .

وأردف مساعد وزير الداخلية: أن لقاء طلاب الشرطة بباقى طلاب الجامعات من 14 جامعة من شأنه خلق نوع من التماسك، فنحن لنا وطن لابد أن نتكاتف لحمايته، مضيفًا “انتهى وقت الحروب التقليدية، وأصبحت الحرب من بعيد لاستهداف الشباب، ونحن سنرحل والشباب هم الباقون لحماية هذا الوطن، ونحن سنقيم للطلاب ندوة عن دور الدولة فى مواجهة الفساد”.

وفي سياق متصل، شهد اللواء دكتور أحمد العمري مساعد وزير الداخلية رئيس أكاديمية الشرطة ، ومدير الكلية الحربية – بدء فاعليات التدريب المشترك السنوى بين طلاب كلية الشرطة والكلية الحربية لهذا العام وذلك بمقر أكاديمية الشرطة ، حيث قام الطلبة بتنفيذ بيان عملى يتمثل فى سيناريو اقتحام وكر إرهابى وتحرير رهائن بعد إتمام عمليات التنسيق والتخطيط الكامل بين القوات مع إحكام فنون الإستطلاع وجمع المعلومات وعمليات الإخفاء والتمويه وسيكولوجية البقاء فى ظروف صعبة لحين تحقيق الهدف مع تجهيز قوات إحتياطية للدفع بها عند الحاجة فضلاً عن عروض فنون الرماية على أهداف متعددة من مسافات مختلفة وفك وتركيب أنواع مختلفة من الأسلحة .

وأكد رئيس الأكاديمية أن الهدف من التدريب المشترك هو ترسيخ روح التعاون بين رجال القوات المسلحة والشرطة ورفع القدرات والروح المعنوية لدى الطلاب فضلاً عن إكتساب المهارات المختلفة وتبادل الخبرات التدريبية ورفع كفاءتهم القتالية والبدنية، مشيراً إلى أن التدريب المشترك يجسد فى حقيقة الأمر تلاحم أبناء مصر من القوات المسلحة والشرطة وتعاونهم الكامل لمواجهة الإرهاب كل التهديدات المحتملة وأنهم يمثلون جبهة واحدة صلبة وقوية من أجل حماية مصر وتأمينها داخلياً وخارجياً .

ومن جانبه، أشاد مدير الكلية الحربية – بالآداء المتميز الذى ظهر به طلبة الكليتين معرباً عن تقديره للدور الوطنى المشرف الذى يقوم به رجال القوات المسلحة والشرطة معاً لتأمين الجبهة الداخلية والخارجية ومواجهة الإرهاب والتصدى للتحديات الأمنية التى تشهدها البلاد بكل عزم وإصرار على حماية الشعب المصرى والتضحية من أجله، هذا وقد قام القيادات من الجانبين  بتكريم النماذج المتميزة من طلاب الكليتين والمشرفين عليهم .

وفى سياقٍ متصل ، شهدت كلية التدريب والتنمية بالأكاديمية لقاءً مشتركاً بين عدد من ضباط القوات المسلحة وضباط الشرطة تخلله عقد ندوتين تثقيفيتين عن التحديات وتأثيرها على الأمن القومى.. يأتى ذلك فى إطار منظومة التلاحم والتماسك وتبادل الخبرات الثقافية والتدريبية .

تدريبات حماية المجرى المائي
تدريبات حماية المجرى المائي
تدريبات مشتركة بين الجيش والشرطة
تدريبات مشتركة بين الجيش والشرطة
جانب من الحضور
جانب من الحضور
ads

تابعنا على الفيس بوك

hao123