ads
menuالرئيسية

غطاء السرير يحمل عديد من المخاطر.. والسبب

توصل باحثون من الولايات المتحدة الأمريكية إلى المخاطر الكبيرة التي تحملها أغطية الأسرة للبشر.

فقد نشرت مجلة “Science Alert” أن أغطية الأسرة تحتوي على عدة أنواع من الفطريات المجهرية التي يمكن أن تسبب الأمراض للإنسان.

ويقول الباحثون، إن أغطية الأسرة تنتج كل عام حوالي 26 جالون من العرق، وفي الأيام الحارة تصبح “الشراشف” الرطبة، بيئة مناسبة لنمو وتكاثر الكائنات الحية الدقيقة.

كما أن الوسائد من المواد الصناعية، التي تستخدم عادة من 1.5 إلى 20 سنة، تحتوي من 4 إلى 17 نوعا من الفطريات.

ووفقا للعلماء فإن أسرة النوم لا تحتوي فقط على الفطريات المجهرية التي تعيش على جسم الإنسان، بل على كائنات مجهرية من مصادر أخرى مثل غبار الطلع في الهواء ومن شعر الحيوانات وجزئيات الغبار والتربة.

ويصبح عدد الكائنات الحية الدقيقة على غطاء سرير النوم خلال أسبوع واحد، كبيراً مما يسبب الحساسية لدى البشر، وأعراض أمراض أخرى كثيرة منها التهاب المريء ونوبات الربو والعطاس.

وينصح الأخصائيون بتغيير أغطية الأسرة ولو لمرة واحدة في الأسبوع، لتجنب العواقب الصحية السلبية لـ “الشراشف”.

ads

تابعنا على الفيس بوك

hao123