ads
menuالرئيسية

أزمة “غريق ستانلي” تعود لنقطة البداية..فرق الإنقاذ تستأنف البحث من جديد

استأنفت فرق الإنقاذ النهري، والقوات البحرية،والغطاسين، اليوم الثلاثاء، أعمال البحث عن جثة الشاب”محمد حسن شوقي” المعروف بـ”غريق ستانلى”، وذلك بعد تأكيد أسرته أن الجثة التي عثر عليها ليس لأبنهم رغم عدم ظهور نتيجة تحليل الـ”dna”.

وقال حسن شوقي مرزوق، والد الشاب الغريق، ان جميع الجهات استأنفت أعمالها اليوم في البحث عن جثمان نجله دون انتظار نتائج تحليل الحمض النووي، للجثة التي عثر عليها.

انتشلت فرق الإنقاذ النهري بالإسكندرية، أمس، جثة منتفخة لشخص عاري الجسد من بين الصخور بالقرب من موقع الحادث بكوبري ستانلي، قالت أنه للشاب محمد حسن شوقي إلا ان أسرته شككت في ذلك وطلبت إجرلء تحليل الحمض النووي.

واضاف “مرزوق”، ان الجثة التي عثر عليها أمس تشير الدلائل بنسبة 90 بالمئة انها ليست لنجله، موحضحا ان نتاىج التشريح سوف تستغرق 15 يوما.

وصدمت سيارة ملاكى يقودها طالب بكلية التجارة جامعة المنوفية 3 طلاب على كوبري ستانلى، الثلاثاء الماضى، ما أدى لإصابة أحدهما وسقوط آثنين منهم في مياه البحر، وتم إنقاذ الأول وجارى البحث عن الثاني ويدعى ” محمد حسن شوقي” منذ 8 أيام.

ويشارك نحو 85 غطاسا متطوعا من الإسكندرية ومطروح، ودهب، وشرم الشيخ، في أعمال البحث وتمشيط جنيع شواطئ المدين فضلا عن موقع الحادث.

ads

تابعنا على الفيس بوك

hao123