ads
menuالرئيسية

إيمان أبوطالب بطلة “فرصة سعيدة”: “أخبرت زوجي بأن مكاني على خشبة المسرح”

تشارك الإعلامية إيمان أبوطالب، في بطولة مسرحية “فرصة سعيدة”، التي تعرض حالياً على مسرح السلام، وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها “إيمان” في عرض مسرحي، فلم يسبق لها الوقوف على خشبة المسرح من قبل.

وقد أكدت “إيمان” أن دورها في المسرحية يلمس كل فتاة، وعلى الرغم من أن العرض كوميدي، لكنه “عميق” لأنه مرتبط بالروحانيات والنفس اللوامة، ويهدف لتوصيل رسالة كيف تستطيع المرأة تصحيح مسارها، في حال ما أخطأت خطأ ما.

وأشارت الإعلامية الشهيرة، في تصريحات صحفية، إلى أنها تعشق المسرح إلى حد كبير، وعادة ما كانت تذهب للمسارح المختلفة، حتى في أسوأ المراحل والفترات التي مر بها المسرح.

وعن ترشيحها للقيام ببطولة المسرحية، قالت: “تم ترشيحي بالصدفة البحتة، فقد كنت أتحدث مع الفنان محمد جمعة، عن عشقي للمسرح، خاصة حينما كنت أشاهد أحد العروض المسرحية برفقة زوجي العميد محمد سمير، وقلت له إن مكاني على خشبة المسرح، وفوجئت بمحمد جمعة يخبرني بأنه سيبعث لي بورق مسرحية، وبالفعل قرأتها كلمة كلمة”.

وتابعت “تقابلنا في اليوم التالي، وأخبرني بأن الفنان أحمد بدير سعيد بوجودي ضمن صفوف المسرحية، وسألني عن الشخصية التي أحببتها، فقلت إن كل الشخصيات رائعة”.

وأكدت أنها ظلت تتمرن لمدة 3 شهور على خشبة المسرح، ووجدت أن فنانين كبارًا بحجم أحمد بدير كانوا يشعرون بالقلق والتوتر، وقالت إن شعورهم بالخوف نابع من تاريخهم الكبير ورصيدهم لدى الجمهور، وسألتهم متى تخف حدة التوتر لديها، فأجابها البعض بعد أول جملة على خشبة المسرح أمام الجمهور، وأجابها البعض الآخر بعد ثلاثة أيام، إلا أنها شعرت بالارتياح والتأقلم من أول عرض مسرحي، خاصة مع دعم وتشجيع الفنان أحمد بدير، ومخرج العرض الفنان محمد جمعة.

وعن ردود الأفعال عن أدائها بالعمل، قالت إنها سعيدة بكل ردود الأفعال، خاصة أنها أثناء فترة عملها في برامج التوك شو، تقابلت مع سياسيين وشخصيات عامة، فاعتادت التعامل معهم، وحينما كانوا يحضرون العرض المسرحي، كانت سعيدة للغاية، إلا أن حضور مخرج كبير بحجم توفيق حمزة، والمخرج مجدي صبحي، جعلها تشعر بالقلق، خاصة أنها إن لم تكن موهوبة فلن يجاملها أحد.

وأكدت أن المخرجين أخبراها بأنها “بنت كار”، ولا يمكن أن تكون هذه أول مرة تقف فيها على المسرح، كما أشارت إلى ردود الفعل الإيجابية من قبل شخصيات مهمة، مثل الكاتب الكبير عماد الدين حسين، والإعلامية منى سلمان، والسفير العراقي، والسفير الإماراتي، الذين أشادوا بأدائها، وهذه التعليقات “سندتها”، وحملتها في نفس الوقت مسئولية كبيرة للغاية.

وعن دعم زوجها العميد محمد سمير، أكدت أنه أول من شجعها، ولم يعترض على تقديم وعمل ما تحب، ووجوده بالعرض المسرحي يجعلها مطمئنة، خاصة مع وجود تفاهم وحب بينهما.

 

ads

حمل العدد الجديد

تابعنا على الفيس بوك

hao123