menuالرئيسية

عصابة تستدرج شاب لسرقته عبر “فيس بوك”

وقع مواطن خليجي في فخ عصابة، مكونة من رجل وامرأتين من جنسية إفريقية، عندما استدرجوه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسرقوا منه هاتف محمول و1200 دررهم إماراتي.

الواقعة كما نشرتها جريدة “الإمارات اليوم”، بدأت عندما قرأ المواطن الذي يبلغ من العمر 21 سنة، إعلانًا عن خدمة مساج، عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” ووضعوا في الإعلان صورة امرأة أوروبية مثيرة للإغراء، فتواصل الزائر مع عضوة في العصابة حددت له موعدًا في شقة فندقية، وحين وصل إلى هناك فوجئ بامرأتين إفريقيتين حاولتا الاعتداء عليه، وخرج متهم ثالث شل حركته وركله وسرق منه هاتفًا محمولًا و1200 درهم، وهدّده بالقتل مستخدمًا سلاحًا أبيض، لكنه ظل يقاومه حتى تدخل أمن الفندق وضبط المتهم الأول.

وقال المجني عليه، إنه كان يتصفح أماكن المساج، فوجد رقمًا عبر “واتس آب” فتواصل مع صاحبته التي وضعت صورة امرأة شقراء، وحين وصل إلى العنوان كانت الأضواء خافتة وفوجئ بامرأة تختلف كليًا عن تلك الصورة، وظهرت امرأة أخرى دفعته على السرير، وحين حاول مغادرة الغرفة دخل المتهم الأول وركله فسقط على الأرض، وهربت المتهمتان فيما ظل برفقة المتهم الأول الذي وضع سكيناً على رقبته وهدده بالقتل ووضع يده على فمه لإسكاته، ولكمه مرات عدة، لكنه ظل يقاوم إلى أن وصل حراس الفندق وأمسكوا بالمتهم حتى حضر رجال الشرطة.

وقال شاهد من شرطة دبي، إن المجني عليه أبلغ عن السرقة وتم ضبط المتهمتين لكنهما أنكرتا الواقعة، وزعمت متهمة أنها على علاقة بالمتهم وتربطها به صداقة ودعته إلى شرب القهوة لكنه حاول هتك عرضها بالإكراه، وعثرت الشرطة على هواتف نقالة بحيازة المتهمين عائدة لضحايا آخرين.​

ads

تابعنا على الفيس بوك

hao123