menuالرئيسية

ملك البحرين: التحديات الإقليمية تتطلب مزيدًا من الجهود العربية

أكد عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة، اليوم الأحد، أن التحديات الإقليمية تتطلب مزيدا من الجهود من الدول العربية.

وقال ملك البحرين، في كلمته أمام القمة العربية الـ 29 المنعقدة بمدينة الظهران السعودية: إن رئاسة المملكة العربية السعودية للقمة العربية الـ 29 سيعود على جميع الدول بعميم الخير، وسيجعل الأمة العربية قادرة على المضي قدما نحو تعزيز العمل المشترك وصون الأمن القومي العربي، مؤكدا أن التعاون بين الأشقاء هو ما يحفظ للدول العربية مقدراتها، ويضمن أمنها واستقرارها، لتتمكن من صد التدخلات الخارجية المتكررة في الشؤون الداخلية، فضلا عن إعادة ترتيب الأوضاع في المنطقة العربية.

وأكد الملك حمد بن عيسى أن المجتمع الدولي مطالب بدور أكبر لفرض وتنفيذ قراراته وتوفيرالأجواء للحلول السياسية للقضايا العربية والإقليمية، وإيقاف التدخلات الخارجية، وتوفير الحماية اللازمة للشعوب المتضررة، قائلا: “إنه من واجب المجتمع الدولي التوصل إلى حلول عملية تعيد لتلك الدول قدرتها على حفظ سيادتها وأمنها واستقلالها”.

وحول القضية الفلسطينية، أكد عاهل البحرين أن موقف بلاده ثابت في دعم الشعب الفلسطيني وقيادته، مشددا على ضرورة التوصل إلى سلام عادل وشامل يضمن إقامة دولة فلسطينية ذات سيادة كاملة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

ads

تابعنا على الفيس بوك

hao123