ads
menuالرئيسية

ساويرس: وضعت نصف ثروتي في الذهب.. لهذا السبب

كشف رجل الأعمال نجيب ساويرس أنه وضع نصف صافي ثروته في الذهب، في ظل وجود اضطرابات بالأسواق المالية، متوقعا أن يحقق أرباحا كبيرة من هذه الخطوة.

وأوضح ساويرس في مقابلة تليفزيونية مع وكالة بلومبرج الأمريكية امس الاثنين أنه وضع نصف ثروته البالغة 5.7 مليار دولار في الذهب، مشيرا إلى أنه يعتقد أن أسعار الذهب سوف ترتفع لتصل 1800 دولار للأوقية، بدلا من سعره الحالي البالغ 1300 دولار للأوقية، في الوقت الذي تنهار فيه أسواق المال المبالغ في أسعارها.

وأضاف ساويرس في مكتبه المطل على النيل بالقاهرة:” في النهاية أنت لديك الصين وهم لن يتوقفوا عن الاستهلاك، والناس أيضا يميلون إلى أن يتجهوا للذهب في الأزمات ونحن ممتلئون بالأزمات حاليا”.

واستطرد قائلا في المقابلة التي نشرتها الوكالة  الأمريكية في تقرير على موقعها الإلكتروني:” أُنظر إلى الشرق الأوسط وباقي دول العالم والرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يساعد”.

ورغم ذلك يساعد ترامب ساويرس في اتجاه واحد، وهو أنه في حال نجح في التوصل لاتفاق سلام مع كوريا الشمالية يمكن أن للاستثمارات المصرية أن تؤتي ثمارها هناك، بحسب الوكالة.

وكان ساويرس، قال مؤخرا إنه لا ينوي الاستثمار في قطاع الاتصالات مرة أخرى، خاصة مع وجود احتكارات ضخمة، واختراقات للبيانات الشخصية.

وأضاف خلال فعاليات مؤتمر “حابي” للاستثمار الذي عقد الأحد الماضي، أنه باع شركة الاتصالات، ويمكنه شراءها بأقل من ٢٠٪ من قيمتها، لكنه لا يفضل ذلك، ويعتزم بيع استثماراته في الكابلات في باكستان، وأكد أنه يريد الدخول في التصنيع الزراعي.

وطالب ساويرس، وزارة الاستثمار المصرية بضرورة إعداد دراسات جدوى لمشروعات استثمارية يتم طرحها على المستثمرين الجادين، لافتا إلى وجود بعض العقبات التي لا تزال تعطل زيادة الاستثمارات المباشرة.

واعتبر ساويرس أن أبرز المعوقات الحالية أمام المستثمرين، هي الجزء المتعلق بالموافقة الأمنية للمشروعات، والتي يجب أن تقتصر على بعض القطاعات الحساسة فقط، على حد تعبيره.

وأشار إلى أن هذه الموافقات تأخذ الكثير من الوقت، بالإضافة إلى توقف بعض القطاعات عن العمل بحجة وضع استراتيجيات جديدة.

 

ads

تابعنا على الفيس بوك

hao123