menuالرئيسية

تركيا تطلب من القنصل الإسرائيلي في اسطنبول مغادرة البلاد مؤقتا

طلبت تركيا من القنصل الإسرائيلي العام في اسطنبول مغادرة البلاد مؤقتا، بحسب ما أورد الإعلام الرسمي الأربعاء، غداة إجراء مشابه اتخذته إسرائيل حيال القنصل التركي العام في القدس.

وأوردت، وكالة أنباء الأناضول التركية، أن وزارة الخارجية التركية طلبت من القنصل الإسرائيلي العام يوسي ليفي سافري مغادرة تركيا “لبعض الوقت”.

وكانت تركيا طلبت الثلاثاء من السفير الإسرائيلي في أنقرة القيام بالمثل، على خلفية التوتر بين البلدين بعد مقتل نحو 60 فلسطينيا بنيران الجيش الإسرائيلي على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل.

واستدعت وزارة الخارجية الإسرائيلية، الأربعاء، القائم بالأعمال التركي في إسرائيل إلى مقرها في القدس، بهدف توبيخه بعد ما وصفته في بيان بأنه “معاملة غير لائقة” لسفيرها إيتان نائيه لدى مغادرته مطار اسطنبول.

وقال البيان، إن نائيه تعرض لتفتيش أمني صارم أمام الإعلام التركي الذي حضر بشكل مقرر.

ودعت الوزارة الإعلام الإسرائيلي للحضور لتصوير القائم بالأعمال أوموت دينيز لدى وصوله إلى مقرها بعد ظهر الخميس.

وردت إسرائيل على قرار تركيا بشأن سفيرها في أنقرة بأن طلبت الثلاثاء من القنصل التركي العام في القدس مغادرة البلاد بشكل مؤقت.

وشن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هجوما لاذعا على إسرائيل متهما اياها بممارسة “إرهاب الدولة” و”الإبادة” واستدعى سفير بلاده في تل أبيب للتشاور.

ads

تابعنا على الفيس بوك

hao123