menuالرئيسية

أول خطوة تصعيدية من إسرائيل ضد تركيا بعد طرد السفير

أصدرت الحكومة الإسرائيلية، قرارًا بوقف استيراد المنتجات الزراعية من تركيا كخطوة للرد الدبلوماسي على حكومة أنقرة، بعد أن أقدمت على طرد السفير الإسرائيلي من أراضيها على خلفية العنف الإسرائيلي على حدود قطاع غزة.

وقالت صحيفة “الزمان” التركية، أن وزارة الخارجية في تركيا طلبت من القنصل الإسرائيلى العام فى اسطنبول مغادرة البلاد “لبعض الوقت” وذلك بعد أقل من 24 ساعة من إجراء مماثل مع السفير الإسرائيلي في تركيا.

واتخذت تركيا هذه الخطوة بعد مقتل 60 فلسطينيًا وجرح الآلاف على إثر احتجاجهم على القرار الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس بحضور ابنة الرئيس الأمريكي إيفانكا ترامب.

وردت إسرائيل بالمثل، وطردت السفير التركي العام من القدس وبدأت اتخاذ خطوات في سبيل معاقبة تركيا اقتصاديًا.

وقال وزير الزراعة الإسرائيلي أوري أريال عبر تغريدة على حسابه على تويتر: “لن نقدم الدعم لدولة تحاول أن تعطينا درسًا في الأخلاق، عن طريق النفاق. لذلك أصدرت قرارًا اليوم، بصفتي وزير الزراعة، بتجميد استيراد المنتجات الزراعية التركية”.

يذكر أن حجم التجارة الخارجية بين تركيا وإسرائيل يصل إلى مستوى 6 مليار دولار أمريكي ولم تتخذ أنقرة حتى الآن أي قرارات تجارية أو اقتصادية مشابهة تجاه تل أبيب.

يشار إلى أن البرلمان التركي شهد أمس رفض مقترح للمعارضة بإلغاء جميع اتفاقيات التطبيع الموقعة مع إسرائيل، بأغلبية أصوات نواب حزب العدالة والتنمية الحاكم.

ads

تابعنا على الفيس بوك

hao123