menuالرئيسية

“أنا جميلة بكل حالاتي بسمارى و بهالاتى “.. تتصدر مواقع التواصل الاجتماعى

تقرير : أمل صابر

سخرية من أصحاب البشرة السمراء، تجاهل لقدرات ذوى الاحتياجات الخاصة، انتقادات لاذعة على الشكل سواء كان الجسم ممتلئاً أو نحيفاً أو يشوبه عيوب وغيرها، هي عنصرية يمارسها المجتمع المصري على بعض أفراده، ما يدفعهم للانعزال هرباً من المحاكمات التي تمارس ضدهم دون أن يكون لهم أي ذنب في الهيئة التي يظهرون عليها.

الأمر الذي أدى إلى ظهور مبادرة تحت شعار ” أنا جميلة بكل حالاتي بسماري و بهالاتي ” هذه المبادرة تمثل تيارا مضادا لحملات السخرية من الفتاة السمراء، لا تهدف أن تحارب هذه النظرة المتدنية فقط، ولكن أيضا تحاول أن تغير مفهوم المجتمع بأكمله عن الجمال.

و شاركت في هذه المبادرة العديد من الفتيات لتسلط الضوء على معاناتها اليومية في الشارع المصري بسبب لون بشرتها السوداء، وهو لسان حال بعض المصريات اللاتي يتعرضن للاضطهاد والتحرش لهذا السبب أيضا.

 

 

ads

تابعنا على الفيس بوك

hao123