menuالرئيسية

منى المذبوح تكشف السر وراء الفيديو المسيء للمصريين

كشفت اللبنانية منى المذبوح، السبب وراء تطاولها على المصريين في الفيديو الذي تسبب في القبض عليها وسجنها، مؤكدة أنها في عام 2006 أجرت عمليتي قسطرة بالمخ، إحداهما فشلت والأخرى نجحت، وكان خطر العمليات على المخ يمثل 25%، ومن بعدها أصبح لديها حالة عصبية.

جاء ذلك في فيديو بثته قناة الجديدة اللبنانية، التي أجرت حوارا معها فور وصولها لبنان.

وأكدت منى أنها تتعرض لحالة شديدة من العصبية تصل لدرجة تحطيم محتويات المنزل، جراء العمليات الجراحية، ولا تهدأ إلا بعد أن تتناول أدوية الاكتئاب والأعصاب.

وأضافت أنه بعد سجنها بمصر لن تصل لهذه الدرجة مهما بلغت عصبيتها، وقالت: “سأعد من 1 إلى 100 قبل أن أتحدث، لأني من النوع الذي يسبق لساني عقلي، وطريقتي عفوية إلى حد ما، وبالرغم من نيتي السليمة لكني أُفهم خطأ”.

يذكر أن سلطات مطار القاهرة الدولي رحلت، أول أمس الخميس، اللبنانية منى المذبوح، إلى لبنان بعد أن أُطلق سراحها من سجن القناطر، حيث صدر ضدها حكم بالسجن المشدد سنة مع وقف التنفيذ وغرامة مالية، في اتهامها بالتطاول على الشعب المصري.

وكانت محكمة مستأنف مصر الجديدة قد عدلت الحكم الصادر ضد منى المذبوح، من السجن المشدد 8 سنوات إلى سنة مع وقف التنفيذ، مع تغريمها 40 ألفا و700 جنيه، حيث نشرت فيديو، على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، تتطاول فيه على الشعب المصرى.

ads

تابعنا على الفيس بوك

hao123