menuالرئيسية

متهمو مذبحة السلام: عاوزين نتصالح.. والنيابة: «سنقتص للقتلى»

طلب المتهمون العشرة في مذبحة السلام، التي وقعت مساء أول أمس الجمعة، وراح ضحيتها اثنان من سائقي التوك، من النيابة العامة، التصالح، كونهم اعتادوا على التشاجر والتصالح، وهنا استوقفتهم النيابة وقالت “في اتنين ماتوا وسنقتص لهم”.

واستطرد المتهمون أن ما حدث “ساعة شيطان”، ولم يخطر في حسبانهم أن مشاجرة عادية تحدث يوميا وبشكل مستمر بينهم لخلافات متكررة على أولوية تحميل الركاب ستتطور إلى مذبحة تستخدم فيها الأسلحة النارية والبيضاء، ويسقط فيها اثنان من أصدقائهم، مشيرين إلى أن أحد القتلى هو من أشعل المشاجرة ووضع البنزين على النار عندما استعان بأقاربه لتتحول المشاجرة من مشاجرة على “أكل العيش”، إلى مسألة شرف وكرامة ورد اعتبار، فسقط وآخر قتيلا.

وأمرت النيابة بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق.

البداية عندما تلقى قسم شرطة السلام أول بلاغا من الأهالي يفيد بنشوب مشاجرة بالأسلحة النارية بين سائقى التوك توك، ووجود قتلى ومصابين، وانتقل رجال المباحث وتمكنوا من السيطرة على المشاجرة، وبالفحص تبين مصرع شخصين بطلقات نارية، بسبب خلافات على أولوية تحميل الركاب، ووجود مصابين تم نقلهم إلى المستشفى.

وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

ads

تابعنا على الفيس بوك

hao123