menuالرئيسية

الصين تشن حملة ضد «المنتجات الحلال» في شينج يانج

دشنت السلطات الصينية في شينج يانج، حملة ضد “المنتجات الحلال” مدعية أن هذه المنتجات تشجع على التطرف الديني، بحسب صحيفة “الجارديان” البريطانية.

ودعا مسئولو الحزب في “أورومتشي ” عاصمة شينج يانج، التي تضم نحو 12 مليون مسلم، قبل يومين، الضباط الحكوميين إلى تعزيز خوض معركة حاسمة ضد الأطعمة “الحلال” والذي يدل على التزام المنتج “بالشرعية الإسلامية” وذلك عبر الحساب الرسمي للمدينة.

وقال المسئولون الصينيون لوسائل الإعلام الرسمية: إن العدد المتزايد من المنتجات التي تحمل شعار حلال يسمح للشعائر الإسلامية باختراق الحياة العلمانية في الصين.

وتأتي هذه الحملة في ظل الاحتجاجات التي تشهدها المنطقة على سياسات مكافحة الإرهاب الصينية في جبال شينج يانج، وكان المدافعون عن حقوق الإنسان والباحثين ووسائل الإعلام، وثقوا ذلك عن طريق التأكيد على اعتقال مايقرب من نصف مليون شخص من الأقليات المسلمة “الأويجور” و”القازاق”.

وتنفي الصين أنها ترتكب انتهاكات ممنهجة لحقوق مسلمي شينج يانج، قائلة إنها تتخذ فقط إجراءات صارمة ضد “التطرف” و”النزعة الانفصالية” في الإقليم.

جدير بالذكر أن الصينيين يتمتعون بحرية ممارسة أي دين، لكنهم يخضعون لمستويات متزايدة من الرقابة مع محاولة الحكومة وضع الشعائر الدينية تحت سيطرة الدولة الصارمة.

ads

تابعنا على الفيس بوك

hao123