menuالرئيسية

رواد السوشيال عن جمال عيد : دخل مرحلة الإفلاس

شن رواد السوشيال ميديا، هجوما شرسا على جمال عيد، رئيس الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، بسبب ادعاءاته الكاذبة ضد مصر فيما يتعلق بملف حقوق الإنسان.

وأكد رواد السوشيال ميديا أن جمال عيد أصبح الحليف الأول لجماعة الإخوان الإرهابية، وقائد حروب الجيل الرابع فى المنطقة، ووفقا لما وصفوه به، بأن دخل مرحلة الإفلاس، ويبحث فى ملفاته القديمة لعله يجد بها ما يغسل وجهه الملوث”.

كما هاجم رواد مواقع التواصل الاجتماعى جمال عيد قائلين: “لم يعد لك شيئا فى جعبتك كى تقولها بعد ما اتكشفت، بدأت تبحث فى الماضى لعلك تجد معلومات تكتب بها تقرير مزيف لسفارة أجنبية”، وأكدوا أن رهانه على ذاكرة المواطنين البسطاء فى عدم تذكر كل الفضائح والجرائم التى ارتكبها لتنفيذ أجندة أجنبية خاسر.

وطالب المدونون التحقيق مع جمال عيد فى سلسلة جرائم ارتكبها، حيث قام بتأسيس مكتبات دون تراخيص استعملها ستارًا لغسل أموال التمويلات الأجنبية المشبوهة التى يتحصل عليها.

وقال البعض منهم: “ارتكبت جريمة استغلال أطفال الشوارع أثناء ثورة يناير، ودفع لهم جزءًا من أموال التمويل الذى يتحصل عليه نظير اشتراكهم فى المظاهرات لتنفيذ مخططاته العدائية ضد مصر وشعبها”.

كمات غضب أخرون على مواقع التواصل الاجتماعى ووجهوا إلى عيد لوما له على استقوائه بالغرب والإساءة لسمعة مصر دوليا، والتودد لسفارات بعض الدول الأجنبية والمنظمات المشبوهة وإبراز نفسه كضحية للحصول على أموال إلى جانب كتابة تقارير تحتوى على معلومات مغلوطة عن مؤسسات الدولة، مشيرين إلى “يحاول “عيد” غسل سمعته واستعطاف الرأى العام بوقائع يعلم الجميع أنها تدينه، ولكن المواطن البسيط شاهد بعينيه ما آلت إليه الأمور، حينما حاول هؤلاء المرتزقة تخريب مصر، ويعلم أنهم يحاولون تخريبها مرة أخرى ولكن المواطن لا يلدغ من جحر مرتين”.

وأكد النشطاء، أن عيد يلعب على تداول الشائعات وخلق الأكاذيب حرية رأى واستقوائه بالخارج واستعداء الغرب على مصر “نضال”، وأكد المهاجمون أنه “مدعى وطنية”.

وكشف آخرون منهم، أن انتهاء “السبوبة” التى كانت تمد “الناشط” بدولارات جماعة الإخوان الإرهابية، جعلته يبحث فى ملفاته القديمة لعله يجد ما يمكنه من الحفاظ على مصادر التمويل، لذلك يتعمد بين الحين والآخر تداول الأخبار الكاذبة والمتاجرة بمعاناة المصرية، كما أنه يستخدم الناشط المنصات الإلكترونية، وفقًا لمخططات وأجندة جماعة الإخوان الإرهابية التى تسعى لإسقاط الدولة المصرية وإثارة ذعر المواطنين والعبث بمقدراتهم، ولكن الشعب المصرى لن ينسى فضائحهم وخيانتهم، فالمواطن يملك من الوعى ما يمكنه من فرز كهنة الأجندات الأجنبية والتعامل معهم بالطريقة اللائقة بجرائمهم.

ads
المواضيع المتعلقة
    لا توجد موضوعات متعلقة في الوقت الحالي
المواضيع المختاره