menuالرئيسية

“الزراعة” تعلن عن توفير رؤوس ماشية مستوردة لمساعدة صغار المربين

وافق مجلس إدارة المشروع القومي لإحياء البتلو برئاسة السيد القصير – وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، على تفعيل بروتوكول التعاون والتفاهم بين كل من وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ووزارة التموين والتجارة الداخلية، والبنك الزراعي المصري، وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية – لتدبير رؤوس ماشية لتوزيعها على صغار المزارعين للتسمين في إطار المشروع القومي لإحياء البتلو.

وقال المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة لشؤون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، إن البروتوكول يهدف إلى توزيع رؤوس عجول مستوردة سريعة النمو للتسمين لمساعدة صغار المربين، ولدعم المزارع النظامية، والذي يستوردها جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالتنسيق مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، بتمويل من البنك الزراعي المصري، ووزارة التموين والتجارة الداخلية التي سوف تكون على استعداد لشراء بعض الروؤس في نهاية الدورة بعد تسمينها، وطرحها للمستفيدين في منافذها بأسعار مناسبة وذلك لعمل توازن في الأسعار، وتوفير كميات من اللحوم، وفتح آفاق لفرص العمل للشباب والسيدات، مع زيادة المعروض من البروتين الحيواني ومن اللحوم المتميزة.

وأضاف الصياد، أن جهاز مشروعات الخدمة الوطنية سوف يقوم بتوفير عجول لحم مستوردة خليط بأوزان من 250 – 300 كجم، والتي تقوم بكافة إجراءات الحجر البيطري عليها شامل التحصينات اللازمة، من خلال الشركة الوطنية للإنتاج الحيواني وأن الفئات المستهدفة من التمويل هي صغار المربين والمزارع والجمعيات بحد أدنى 5 رؤوس وحتى 50 رأس حد أقصى.

ads

تابعنا على الفيس بوك