menuالرئيسية

ولى عهد أبو ظبى: نشارك شعب مصر الشقيق إنجازاته الوطنية والتنموية

أعلن الشيخ محمد بن زايد، ولى عهد أبوظبى، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورئيس المجلس التنفيذى لإمارة أبوظبى، وصوله إلى مصر للمشاركة فى افتتاح قاعدة برنيس العسكرية، بدعوة من الرئيس، وكتب ولى عهد أبو ظبى عبر حسابه الرسمى على موقع التدوينات “تويتر”، اليوم الأربعاء: “وصلت بحمد الله إلى محافظة البحر الأحمر فى مصر لحضور افتتاح قاعدة برنيس العسكرية بدعوة كريمة من الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى.”

وأضاف ولى عهد أبوظبى: “نشارك الشعب المصرى الشقيق إنجازاته الوطنية والتنموية والحضارية”.

وقاعدة برنيس العسكرية، إحدى القواعد العسكرية المصرية الجديدة، التى أنشئت ضمن أولويات الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة المصرية، حيث اهتم بضرورة فتح قواعد عسكرية جديدة، ضمن خطة التطوير والتحديث بالقوات المسلحة، وتعد قاعدة برنيس العسكرية، أحد أضخم القواعد العسكرية فى الشرق الأوسط، وتأتى مع قاعدة محمد نجيب العسكرية، كنقطتي ارتكاز وتحركات للقوات المسلحة المصرية، لمواجهة كافة التحديات، وحيث يفتتحها الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم الأربعاء.

فيما شهدت الأيام الماضية فعاليات كثيرة حضرها الفريق أول محمد زكى، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، والفريق محمد فريد، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وذلك ضمن أنشطة المناورة قادر 2020، حيث قامت القوات الجوية بإعادة تمركز لطائراتها من مختلف الطرازات ومن مختلف القواعد العسكرية لتقديم الحماية الجوية لكافة العناصر المشاركة فى المناورة قادر 2020 على مختلف الإتجاهات ، وتنفيذ عدد من طلعات الإستطلاع وتقديم المعاونة النيرانية للعناصر المشاركة فى تنسيق تام مع قوات الدفاع الجوى وكذا معاونة القوات البحرية أثناء تنفيذ مهامها لتأمين المصالح الأقتصادية فى مسرحى عمليات البحرين الأحمر والمتوسط وتنفيذ أعمال النقل الإستراتيجى لقوات الصاعقة فى إتجاهات عملها والقيام بتنفيذ عمليات الإبرار والإسقاط لقوات المظلات مع تقديم المعاونة الجوية بإستهداف البؤر الإرهابية على كافة الإتجاهات بالتعاون مع التشكيلات التعبوية مع الاستعداد لتنفيذ مهام الإخلاء الطبى والبحث والإنقاذ.

كما قامت المنطقة الغربية العسكرية بتنفيذ عدد من الأنشطة على إمتداد الحدود البرية والساحلية بالتعاون مع الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة وقوات حرس الحدود حيث تم رفع درجات الإستعداد القتالي للتشكيلات والقواعد العسكرية مع تنفيذ خطة الفتح الإستراتيجى لعناصر المنطقة الغربية على كافة المحاور والإتجاهات وتنفيذ  العديد من المشروعات التكتيكية بجنود بالذخيرة الحية بإشتراك عناصر القوات الجوية والدفاع الجوى وكذا تأمين السواحل البحرية والبرية بالتعاون مع القوات البحرية وقوات حرس الحدود.

ads

تابعنا على الفيس بوك