menuالرئيسية

مشروع مع الصين و4 أقمار صناعية.. 2019 عام فضائي مصري

خطوات ثابتة لمصر منذ بداية 2019 نحو عالم الفضاء، بداية من مشروع القمر الصناعي المصري “مصر سات 2” بالتعاون مع الصين، مرورا بإطلاق قمرين صناعيين مصريين بنسبة 100% دون الاستعانة بأي خبرة أجنبية، وآخر لرصد الظواهر الفلكية والطبيعية، ليأتي لإطلاق قمر “طيبة 1” غدا الأول من نوعه مصريا في أغراض الاتصالات، ليصبح العام شاهدا على حلم تحقيق ریادة مصر في مجال الفضاء على المستوى العربي والأفریقي.

من مدينة كورو بإقليم جويانا الفرنسية بأمريكا الجنوبية، ينطلق غدا القمر الصناعي المصري الأول في مجال الاتصالات “طيبة 1″، بوزن يصل إلى 5.6 طن، ليقضي في مداره 15 عاما هي عمره الافتراضي، بالتعاون بين شركة “إلينا سبيس” وشركة “إيرباص”، ليعمل “القمر الصناعي طيبة 1” على تقوية شبكة الاتصالات في مصر، ومن المتوقع أن يسهم في نهضة بقطاع الطاقة والثروة المعدنية والتعليم والصحة، ويدعم أجهزة الدولة في مكافحة الجريمة والإرهاب، ويوفر خدمات الإنترنت والاتصالات لبعض دول حوض النيل وشمال أفريقيا، ليدعم مسيرة مصر الأفريقية في 2019، خاصة بعد توليها رئاسة الاتحاد الأفريقي واستضافتها وكالة الفضاء الأفريقية.

إطلاق إيجيبت سات A ليحل محل القمر المفقود إيجيبت سات 2
رحلة في الفضاء عمرها 11 عاما، بدأها القمر الصناعي المصري “إيجيبت سات A” بدايات العام الحالي وتحديدا في فبراير الماضي، ليحل القمر محل سابقه “إيجيبت سات 2” الذي جرى إطلاقه في أبريل 2014، لكنه فُقد في 2015، ويصبح بذلك ثالث أقمار مصر الصناعية للاستشعار عن بعد، تتمثل مهمته في رصد الظواهر الفلكية والطبيعية وتصوير التعديات على الأراضي، ولأن القمر الذي حل “إيجبت سات A” محله فقدته مصر أثناء فترة الضمان، تحملت شركة التأمين تكاليف تصنيعه بتكلفة وصلت إلى 100 مليون دولار.

من نوع كيوب سات.. أول قمر صناعي مصري 100%
وفي 27 يوليو الماضي، كانت مصر على موعد مع إطلاق قمرها الأول من حيث محلية الصنع 100%، وهو قمر من نوع “كيوب سات”، وصل وزنه إلى كيلو جرام وبعمر زمني مدته عام في الفضاء، صممه واختبره وصنعته عقول مصرية بشكل كامل، بتكلفة 10 ملايين جنيه لخدمة البحث العلمي واختبار الأنظمة الفضائية الموجودة بمحطة الفضاء المصرية، ليقدم “كيوب سات 1” صورًا وصلت دقتها إلى 150 مترا يساهم في بعض خطط التنمية في مصر، وانطلق القمر من ولاية فلوريدا على متن كبسولة فضاء “CRS-18” تحتوي على 2.5 طن من المعدات بينها القمر المصري لمحطة الفضاء الدولية “ناسا”.

“نارسكيوب -1” القمر الصناعي المصري الثاني من نوع “كيوب سات”
ومن اليابان، شهدت ليلة أمس وضع القمر الصناعي المصري الثاني من نوع “كيوب سات” في مداره المخصص، حيث كان رئيس الهيئة القومية للاستشعار عن بعد أعلن انطلاق “نارسكيوب -1” في 17 سبتمبر الماضي من اليابان، بحسب موقع الهيئة العامة للاستعلامات.

وكيوب سات قمر صغير الحجم والعمر، وزنه كيلو جرام وعمره عام، ضمن برنامج التحالف القومي للمعرفة والتكنولوجیا في مجال الفضاء، الذي تموله أكادیمیة البحث العلمي والتكنولوجیا، ويتضمن إطلاق 3 أقمار صناعية من نوع (كیوب سات)، صممت دون الاستعانة بخبرات أجنبية لتطویر تكنولوجیا صناعة الفضاء المحلیة، وجرى إطلاق القمر الأول منهم (كیوب سات 1) في یولیو الماضي من الولايات المتحدة الأمريكية، وتم التقاط الإشارات منه في محطة التحكم بالقاهرة، والثاني في سبتمبر، ومن المتوقع أن يلحق بهم الثالث العام المقبل، وفقا لموقع الهيئة العامة للاستعلامات.

مشروع القمر الصناعي المصري بين مصر والصين “مصر سات 2”
وفي يناير من العام الماضي، وقعت مصر والصين اتفاقية مشروع القمر الاصطناعي المصري “مصر سات 2” في القاهرة، وتم إطلاق المشروع في سبتمبر الماضي أثناء الدورة الرابعة للمعرض الصيني العربي المنعقد حاليا في ينتشوان عاصمة منطقة نينجشيا ذاتية الحكم، لتكون ثمرة المشروع انتاج قمر “مصر سات 2” الذي سيستخدم في إرسال صور وبيانات فضائية للتطبيقات البيئية، إضافة إلى تحديد المساحات الزراعية والتخطيط العمراني والأرصاد الجوية والإغاثة في حالات الكوارث، بحسب بيان صحفي للوزير المفوض رئيس المكتب الاقتصادي والتجاري المصري لدى الصين الدكتور ممدوح سلمان.

ads
المواضيع المتعلقة
    لا توجد موضوعات متعلقة في الوقت الحالي
المواضيع المختاره