...

أحمد كريمة عن قرار تعليق العمرة: صحيح فقهيا وله سند شرعي

أثار إعلان السلطات السعودية تعليق رحلات العمرة وزيارة المسجد النبوي مؤقتا بسبب انتشار فيروس كورونا ودور التجمعات البشرية في زيادة انتشار الوباء، حالة من الجدل والتساؤلات خاصة في الوسط الديني في ظل وجود مخاوف من صدور قرار بمنع موسم الحج لهذا العام بسبب انتشار فيروس كورونا.

ومن جانبه قال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر: إن قرار سلطات المملكة العربية السعودية بالتعليق المؤقت لمنح تأشيرات العمرة وزيارة الحرم النبوي الشريف لمواجهة انتشار فيروس كورونا، صحيح فقهي وله سند شرعي، وأنه ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم: “إذا سمعتم بالطاعون بأرض فلا تدخلوا عليه، وإذا وقع وأنتم بأرض فلا تخرجوا منها” وهنا الكورونا تتشابه بالطاعون، فقرار الملكة العربية السعودية بمنزلة تدابير وقائية احترازية‏.‏

واستشهد كريمة، بما ورد عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم: “أَنْتُمْ أَعْلَمُ بِأَمْرِ دُنْيَاكُمْ”، مضيفا أنه من الطبيعي السعودية بتقدر الموقف و القاعدة الفقهية بتقول درء المفاسد مقدم عن جلب المصالح، فالمحافظة على النفوس هو المقصد الأول و الأكبر في الشريعة الإسلامية، فقال تعالى: “وَلَا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا”.

أما بالنسبة لاحتمالية تعليق منح تأشيرات الحج لهذا العام، قال كريمة” إن هذا القرار لم يعد بفتى فردية وإنما يحتاج لقرار مؤسسي جماعي من أئمة العلم للمرجعيات الإسلامية المعتمدة، وهناك مؤسسات معنيه تقدر الموقف بالمملكة العربية السعودية، مثلا مجمع الفقه الإسلامي، منظمة المؤتمرالإسلامي، الأزهر الشريف، إنما لن تكون بفتوى فردية لأي إنسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى