...

إذا حدث شتاء نووى.. إلى أين يذهب الناس ما أفضل مكان تذهب له؟

 

كشف العلماء عن المكان الذي يجب أن تتجه إليه اذا ما حدث حرب نوويه، وانتهاء العالم، وأوضح بعض العلماء، من خلال الدراسات أن الدول الأكثر أمانا لك هي الدول التى تتكون أراضيها الرئيسية من جزيرة واحدة، أو أكثر أو أجزاء من الجزر، حسب موقع THE SUN.

وقال اشون كوتيش – أحد العلماء- نه في حالة حدوث شتاء نووي، لا يوجد سوى عدد قليل من الدول الجزرية، التي يمكنها الاستمرار في إنتاج ما يكفي من الغذاء لإطعام سكانها، وأضاف ان الشتاء النووي، هو ما يعتقده العلماء أنه سيحدث بعد حرب ذرية واسعة النطاق.

وأوضح “شون” أن الشتاء النووي عبارة عن تبريد مناخي عالمي شديد، وطويل الأمد، مع عواصف نارية واسعة النطاق تحجب أشعة الشمس المباشرة، والنتيجة المتوقعة لهذا هي فشل المحاصيل، والمجاعة على نطاق واسع، مما قد يؤدي إلى تدمير السكان.

وأوضح “شون” أن العلماء يعتقدون الآن أن نيوزيلندا من بين خمس دول جزرية يمكنها الصمود في وجه العاصفة النووية.

وصرح “شون” أن هذه الدراسة قام بها المؤلف نيك ويلسون من جامعة أوتاجو بولاية ويلينجتون” حيث قال “نيك” إنه غالبًا ما تعتمد جزر مثل نيوزيلندا اعتمادًا كبيرًا على واردات الوقود السائل المكر، وقد تفتقر بعض الدول إلى الاكتفاء الذاتي من الطاقة وتكون عرضة للانهيارونقص السلع الأساسية، بينما يمكن لنيوزيلندا تحويل نسبة عالية من صادراتها، من منتجات الألبان لتزويد السوق المحلية، إلا أنها  للأسف في نفس الوقت، تفتقرإلى القدرة على تصنيع العديد من قطع الغيار، للآلات الزراعية وآلات تجهيز الأغذية، وبذلك يعود الانسان الى الحياه البدائيه أيام العصر الحجرى.

وتضمنت أيضا الدراسة  كيف النظر في المواقف المفاجئة مثلا الحد من أشعة الشمس، لانه هذا قد يحدث بسبب الحرب النووية، أو ثوران البراكين العملاقة، أو تأثيرات الكويكبات.

واضافة الدراسة ان هذه حاتما النتيجة المتوقعة، عندما تحدث حرب نواويه، وهي فشل المحاصيل، والمجاعة على نطاق واسع، مما قد يؤدي إلى تدمير سكان الكرة الارضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى