ازاى تخلوا شهر العسل يدوم للأبد

يودّ الجميع لو أن المرحلة الأولى للزواج (شهر العسل) تدوم للأبد، لكن الحقيقة أن حياةَ ما بعد شهر العسل تكون في غاية الصعوبة، فيُمثّل التكيّف مع الحياة الزوجية عدة تحديات؛ إذ عليك أن تدمج حياتين مختلفتين تمامًا!

على الرغم من أنها قد تبدو نصيحة قديمة الطراز، فإن السنة الأولى من الزواج لا تزال تمثل تحديًا في الواقع؛ إذ جعلت الحياة الحديثة الزواج أكثر تعقيدًا، وأصبح من الصعب على الرجال معرفة كيفية التعامل مع زوجاتهم، لذلك نقدم لك بعض النصائح التي من شأنها أن تقودك إلى حياة زوجية سعيدة.

اجعل منزلك موطنًا

منزل الزوجية هو أكثر الأماكن قدسية وأمانًا بالنسبة للمرأة بعد أماكن العبادة، لذلك يجب أن تهتم بهذا المنزل كثيرًا، حتى تشعرها بالأمان الذي ستفقده بعد أن تركت منزل أسرتها، فقم بإنشاء مساحة حيث يريد كلاكما قضاء الوقت معًا، فأنت لا تريد أبدًا أن يبدو منزلك كأنه مكتب أو فندق يمر به كلاكما، لذلك اجعل منزلك مريحًا يضم الأشياء التي من شأنها أن تسبب لكما السعادة، وتتمكنا من الابتعاد عن بقية العالم.

 

لا تنسَ الرومانسية

 

يجب أن تبذل كل جهدك لتكون رومانسيًّا مع زوجتك، والرومانسية لا تعني بالضرورة تلك العبارات والكلمات المعسولة التي بالطبع تحبها بعض النساء، لكنّ هناك نوعًا آخر من الرومانسية يتمثل في احتفاظك بهاتفك بعيدًا عن مائدة العشاء، مع ارتدائك لبعض الملابس الأنيقة لتبدو جذابًا، كما يمكنك تجنب قضاء كل وقتك مع زوجتك في سروالك الرياضي.

إنسانة وليست نموذجًا

 

حاول أن تدرك أن زوجتك إنسانة وليست نموذجًا سوف تُصمّمه وفقًا لإرادتك، فتقبلها على ما هي عليه، واحتفي بالأشياء التي تحبها، وحاول ألا تفكر في الأشياء الأخرى.

 

هذا لا يعني أنه لا يمكنك أن تنزعج من عيوب شريكتك، ولكن هذا يعني أنه عليك قبولها على ما هي عليه، فإذا جلست زوجتك أمامك على مائدة العشاء دون أن تتحدث إليك وكان هذا الأمر يزعجك حقًا، فقل شيئًا، لكن تذكر أننا جميعًا غير كاملين.

لا تجعل الأمور شاقة

 

الزواج ماراثون وليس عدوًا سريعًا، ستشعر في بعض الأيام كأنه مسار به العديد من العقبات إذ يتعين عليك حمل زوجتك إلى أعلى الجبل وعبر حفرة من الطين، فلن يكون كل يوم مثاليًّا، أو حتى جيدًا، ويجب أن يكون ذلك شيئًا رائعًا للغاية، فالتحدث عن العيوب ونقاط الألم والضعف، هو نقطة تحول لمعرفة المزيد حول شريكتك.

 

اعلم أنك لن تتعلم كل شيء يجعلك زوجًا رائعًا في يوم واحد، لذلك فإن الهوس بما إذا كان لديك زواج قوي أو ما إذا كنت تفعل كل شيء بشكل صحيح هي طرق رائعة لإعداد نفسك للفشل، فحاول أن تأخذ الأمور على رويّة، وانطلق في الماراثون الخاص بك، ولكن خطوة بخطوة دون عدو.

 

اعتمد على شريكتك

 

بالطبع يمكنك الاعتناء بنفسك، لكن أحد الأشياء اللطيفة في الزواج هو أنك لست مضطرًّا لتحمل الحياة بمفردك، دع زوجتك تعتني بك من حين لآخر، فرغم جميع مسؤوليتها اعلم أن زوجتك ترغب دائمًا في الاعتناء بك، لن يقتصر الأمر على ذلك فقط بل ستجدها الكتف الذي يمكن الاتكاء عليه حينما تمر بمحنة.

عبّر عن شكرك

 

الشكوى من الزواج هي أمر لا بد منه للمتزوجين، لكنها أولى الخطوات لتدمير زواجك، فتوقعك لأشياء ليست معقولة من زوجتك أو مقارنتها بغيرها من النساء، هذا الأمر يعبر عن عدم رضاك عن علاقتكما، وحتى تتخلص من ذلك يجب أن تنظر لما تفعله زوجتك بحب واهتمام وصب تركيزك عليها فقط دون غيرها وكن ممتنًّا حقًّا لما تقدمه لك، وانتبه إلى الأشياء الرائعة التي تفعلها شريكتك بدلاً من التعليقات السلبية، فرسالة نصية صغيرة تقول شكرًا يمكنها تحقيق الكثير في علاقتكما بشكل لا يصدق.

لا تهمل زوجتك

 

من السهل رعاية زوجتك وعلاقتك ونسيان رعاية نفسك، لذلك يمكنك أن تأخذ إجازة لإعادة الضبط وتجديد نشاطك، لكن دون أن تُهمل زوجتك، وسيكون ذلك أفضل لعلاقة زوجية صحية لكلٍّ منكما.

 

صورة تعبيرية عن الاستمتاع في الحياة الزوجيةصورة تعبيرية عن الاستمتاع في الحياة الزوجية – المصدر:shutterstock

 

استمر في المغامرات

 

قلة الحماس أو الجفاف بعد الزفاف طبيعي تمامًا، فبعد كل الإثارة في حفل الزفاف من الطبيعي أن تشعر بانخفاض في مزاجك، لكن كيف يمكنك الحفاظ على هذه الإثارة في الزواج؟ قدمت عالمة الأنثروبولوجيا وخبيرة العلاقات هيلين فيشر الإجابة عن هذا السؤال وفقًا لمجموعة من الأبحاث أجرتها قائلة: “الأبحاث تظهر أن المخاطرة أو تجربة شيء جديد يمكن أن تؤدي إلى إطلاق dopa­mine في الدماغ، أنا لا أتحدث فقط عن الحداثة في غرفة النوم، على الرغم من أن ذلك سيكون بداية جيدة، لكن يمكنك الحصول على التأثير نفسه من تجربة نوع جديد من المأكولات معًا أو ركوب الأفعوانية في مدينة ملاهٍ”.

 

ومن ثم فإن الاستمرار في التعلم والنمو وتجربة أشياء جديدة معًا سوف يحافظ على علاقتكما.

 

المساواة ليست مناصفة

 

هذا الدرس الأخير الذي يمكنك تعلمه، أن المساواة لا تعني بالضرورة المناصفة، فهناك بعض الأوقات التي يتعين عليك فيها القيام بمعظم احتياجات المنزل من جلي الأطباق وطي الملابس وغسلها أو ترتيب المنزل، لأن زوجتك مريضة أو تشعر بعدم الرغبة في فعل شيء، لكنها ستعوض لاحقًا، فالتوازن في الزواج لا يتعلق بمن يفعل ماذا، إنه يتعلق بشعور كلا الشريكين بالدعم.

في نهاية المقال، ستكون أهم نصيحة لك بصفتك متزوجًا حديثًا، أن النجاة في السنة الأولى من الزواج ستكون في غاية الصعوبة، لذلك لا بد أن تعلم جيدًا أن زواجك ليس مثل زواج أي شخص آخر فما ينفعه قد يضرك، فانتبه لنصيحة ومشورة الأشخاص الذين تحبهم وتثق بهم، ثم ابنِ طريقك الخاص، فأنت المسؤول عن سعادتك إلى الأبد.

زر الذهاب إلى الأعلى