...

الأعلى للإعلام: المجلس وضع أكواد ومعايير لضبط المشهد الإعلامي

قال الدكتور عصام فرج، الأمين العام للمجلس الأعلى للإعلام، إن المجلس عمل على وضع أكواد ومعايير لضبط المشهد الإعلامي.

وأضاف خلال كلمته بورشة عمل مدونة السلوك الإعلامي للأطفال: عقدنا ندوة فيما يخص حقوق الطفل، وأعقبها احتفال بالوثيقة الدولية لحقوق الطفل، ثم انتهينا من مسودة الإعلام للطفل والأسرة.

وأكد هذه الوثيقة سوف تكون ملزمة للقنوات والبرامج والصحف والإعلام الإلكتروني، فيما يخص الحفاظ على حقوق الطفل.

وتابع: الوثيقة تكفل تعامل وسائل الإعلام مع الطفل المصري على النحو المأمول والمطلوب لدعمه والمحافظة على حقوقه.

من جانبه، قال الدكتور حسين أمين، مدير مركز كمال أدهم للصحافة التليفزيونية والرقمية، بالجامعة الأمريكية، إن مسودة مدونة السلوك الإعلامي للأطفال والأسر، مشروع وطني لحماية الطفل والأسرة في مصر.

وأضاف خلال كلمته بورشة عمل مدونة السلوك الإعلامي للأطفال: بدأنا منذ سنتين في وضع المسودة، بالتعاون مع المجلس الأعلى للإعلام والمجلس القومي للطفولة والأمومة ومنظمة يونيسيف.

وأشار: سياق المدونة يتماشى مع رؤية الرئيس عبدالفتاح السيسي في مشاركة الأطفال في العملية الإعلامية.

وتابع: استطلعنا المدونات المشابهة في دول العالم المختلفة وتوافقنا على البنود المناسبة للدولة المصرية.

وأكد: المدونة تمثل بداية جديدة في الإعلام المصري الموجه للطفل، بشكل يطور أداء منظومة الإعلام لدعم الطفل والأسرة في مصر.

وانتهى المجلس الأعلى للإعلام، من مسودة المدونة الخاصة بالسلوك الإعلامي للأطفال والأسر في مصر، والتي أولت اهتمامًا كبيرًا لحقوق الطفل مع التركيز على ذوي الاحتياجات الخاصة، ووضعت آليات تعامل الإعلام معهم واللغة التي ينبغي استخدامها، بحيث يكونوا مشاركين في العملية الإعلامية فيما يخصهم.

وتهدف المدونة إلى تمكين الأطفال المصريين من خلال إشراكهم في وضع المحتوى الإعلامي، بالإضافة إلى كونهم مستقبلين له، كما تتمتع بطبيعة توجيهية يتم تناولها في المنصات الإعلامية وعن طريق الصحفيين والمذيعين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى