...

الجيش الجزائري يعلن تدمير مخبأ للإرهابيين شمالي البلاد

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، في بيان عاجل لها منذ قليل،  تدمير مخبأ للإرهابيين بولاية عين الدفلي شمالي البلاد، وذلك بعد هجوم انتحاري استهدف ثكنة للجيش على الحدود مع مالي، أمس الأحد.

وقال الجيش الجزائري في بيان له عبر صفحته الرسمي بموقع “فيسبوك”: “في إطار مكافحة الإرهاب، كشفت ودمرت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، إثر عملية بحث وتمشيط بمنطقة جبل اللوح بعين الدفلى/ن.ع.1، مخبأ (01) للجماعات الإرهابية يحوي (03) قنابل تقليدية الصنع ومولدين (02) كهربائيين بالإضافة إلى ألبسة وأغطية وأغراض أخرى”.

وقبل أيام أعلنت فرنسا أنها تمكنت من تحييد عشرات الإرهابيين في مالي عبر غارات جوية استهدف عدة مركبات لهؤلاء. وتنشط جماعات إرهابية في مالي، التي تشهد اضطرابات أمنية وترتبط مع الجزائر بحدود تصل إلى 1000كلم.

ويأتي هذا الهجوم الإرهابي بعد أيام على تصريح الجيش الجزائري في مجلته الشهرية بأن التحديات الأمنیة المتسارعة بدول الجوار، تستوجب انتشار القوات المسلحة في كافة الثغور لتأمین الحدود بتجهيزات متطورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى