...

بولندية تفقد بصرها بعد رسم تاتو “داخل عينها”

قد يتهاون البعض في أمور حياته تتعلق بعمله أو وظيفته أو أسرته، ولكن التهاون مع الصحة هو أسوأ أنواع التهاون، وهو ما حدث مع فتاة بولندية، تبلع من العمر 25 عاما، فقد نعمة البصر، بسبب “تاتو”.

ونقلت صحيفة “ديلى ميل” أن إحدى النساء البولنديات أصبحت عمياء تماما فى إحدى العينين بعد أن قام أحد الأشخاص بعمل وشم لها، ولكنه فشل فى محاولة لصبغ مقلة عينها باللون الأسود.

ألكسندرا سادوفسكا من مدينة فروتسواف في غرب بولندا ذهبت إلى عالم الوشم بعد أن قررت أن تحاكى فنان موسيقى الراب يدعى بوبك، والذي كان مصابًا بياض عينيه باللون الأسود أيضًا.

تركت هذه التجربة الفاشلة العارضة البالغة من العمر 25 عامًا تشتكى من آلام فى عينيها، ولكن صانع الوشم قال لها إن هذه الآلم طبيعية ويمكن علاجها بالمسكنات.

ويواجه فنان الوشم الموجود في العاصمة البولندية وارسو عقوبة السجن لمدة 3 سنوات بسبب إفقاد المرأة بصرها عن غير قصد، فبعد أن فقدت البصر في عينها اليمنى، أخبر الأطباء ألكساندرا أن الضرر لا يمكن تعويضه وإنها ستفقد نظرها فى عينيها اليسرى قريبا.

وخلال التحقيق اللاحق تبين أن أخصائى الوشم ارتكب أخطاء جسيمة فى هذه العملية، بما في ذلك استخدام حبر وشم الجسم على الجلد، والذى يجب ألا يتلامس مع العين.

وقال محامو المرأة لوسائل الإعلام المحلية: “هناك أدلة واضحة على أن الفنان الوشم لم يكن يعرف كيفية إجراء مثل هذا الإجراء الدقيق”.

ألكساندرا قالت: “لسوء الحظ، لا يعطيني الأطباء في الوقت الحالي الكثير من التفاؤل بالتحسن، فالأضرار عميقة جدا واسعة النطاق، أخشى أن أكون أعمى تماما.. ومع ذلك لن أحبس نفسى فى الطابق السفلى وأكتئب، لدي حزن ورائي ولكنى أعيش عليه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى