...

دونالد ترمب يصل إلى نيويورك تمهيدا لمثوله أمام المحكمة في مانهاتن

 

غادر الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب “ويست بالم بيتش”، في ولاية فلوريدا، في طريقه إلى مدينة نيويورك لتسليم نفسه لمواجهة أكثر من 30 تهمة جنائية، وأظهر مقطع فيديو لحظة إقلاع طائرته في رحلة تاريخية قد لا يرغب ترامب أو أي رئيس سابق آخر في القيام بها.

وسيكشف المدعي العام رسميًا عن لائحة اتهام تم التصويت عليها بالفعل ورفعها ضده في ولاية نيويورك.

وفور وصول الرئيس السابق إلى مقر محكمة مانهاتن الجنائية، سيصطحبه فريق من المحققين إلى قاعة مخصصة لأخذ بصمات المتهم.

أما بالنسبة لأخذ صورة له (الصورة التقليدية التي تؤخذ عادة للموقوفين) فليس الأمر واضحاً تماماً.

إذ عارض محاموه تلك الفكرة، محذرين من إمكانية تسريبها وانتشارها على نطاق واسع، لاسيما أنه وجه معروف، بل ربما أحد أشهر الوجوه والأسماء عالمياً.

إلى ذلك، لن يحجز ترمب مكبلاً في زنزانة، حيث ينتظر المتهمون عادة بالقرب من قاعة المحكمة قبل تقديمهم للمحاكمة.

فبمجرد الانتهاء من أخذ البصمات، سينقل عبر مجموعة من الممرات الخلفية والمصاعد إلى الطابق الذي توجد به قاعة المحكمة.

عندما يحضر ترمب إلى قاعة المحكمة في الطابق الخامس عشر، سيتلو القاضي لائحة الاتهام رسميًا، والتي من المتوقع أن تشمل نحو 34 اتهاماً، حسب التسريبات.

حينها سيعرف فريقه القانوني والرأي العام أيضا لاحقا، بشكل رسمي ما يواجهه الرئيس السابق من تهم.

على أن يفرج عنه لاحقا ويمضي في سبيله.

ولكن ترمب لن يخرج كالبقية من الباب الأمامي لمقر المحكمة، على جري العادة.

إذ ربما يفضل جهاز الخدمة السرية إخراجه عبر الممرات الخلفية نحو مكان انتظار موكبه، منعاً لحدوث أي فوضى.

لاسيما مع توقع وصول أنصاره إلى الموقع.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى