...

د. نجوان مهدي تكتب: ماذا يعني د. مدبولي بعدم اليقين ؟

لأ شك أن  الحكومة الجديدة هي حكومة تحديات بالفعل ، ومن هنا كانت تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي واضحة  بالعمل على تحقيق عدد من الأهداف على رأسها الأمن القومي وبناء الإنسان المصري، والعمل على توفير متطلبات المواطن من كافة الخدمات خاصة الخدمات في مجالات: التعليم والصحة، ومواصلة المسار الاقتصادي، والاستمرار في إكمال المشروعات التي بدأت وبذل كل الجهد للحد من ارتفاع الأسعار في إطار تطوير شامل للدولة في كل القطاعات
وقد قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إن الحكومة عملت على أن يكون برنامج العمل الخاص بها لمدة 3 سنوات، بسبب عدم اليقين، مضيفًا: ولكن لدينا مستهدفات حتى 2030.
وأشار مدبولي خلال مؤتمر صحفي له إلى أنه بعد أول 18 شهرا، وبعد وضوح الرؤية أكثر، ستبدأ الحكومة في وضع خطوات وبرامج تنفيذية لباقي الفترة الرئاسية.
والمهم هنا أنه أوضح أن البرنامج الخاص بأول 3 سنوات لتحقيق نتائج ملموسة يشعر بها المواطن وتمس مصلحته بصفة مباشرة.
هذا كلام مهم ويجب النظر إليه بقدر من العمق ، وربما أهم مافيه شيئان، الأول هو تركيز الرئيس في تكليفاته للحكومة الجديدة على الاهتمام بتلبية احتياجات المواطن وأن يشعر هذا المواطن بنتائج ملموسة فيما يخص الصحة والتعليم وضبط اسعار السلع.
أما الشئ الآخر فهو المصداقية أو الواقعية التي تحدث بها رئيس الوزراء عندما ذكر أن خطة الحكومة لثلاث سنوات بسبب عدم اليقين، وعدم اليقين هنا يتعلق بالمتغيرات الدراماتيكية التي تجتاح العالم كله ، الأمر الذي يمكنه إرباك أي خطط يتم وضعها ،خاصة إذا كنا نتحدث عن دولة في حجم مصر ، تؤثر في العالم وتتاثر به.
ظني أن كلمة “عدم اليقين” هنا تعكس قدرا كبيرا من الواقعية والشفافية ، بعيدا عن التهويل أو التهوين ، وهو أمر طيب ، وبداية جديدة للحكومة الجديدة التي ننتظر منها المزيد من الجهد والعمل ، والالتزام بتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي ، من أجل النهوض بالدولة المصرية ، والاهتمام بالمواطن المصري الذي تحمل كثيراً من أجل فاتورة الإصلاح ، وان له أن يرى ثمارها.

زر الذهاب إلى الأعلى