...

رئيس الوزراء: مستعدون لبذل ملايين الأرواح.. وسيناء لن يلمسها أحد

 

أطلق الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، المرحلة الثانية لتنمية شبه جزيرة سيناء من مدينة العريش نيابة عن الرئيس عبدالفتاح السيسي، بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين واللواء أركان حرب محمد ربيع، قائد الجيش الثاني الميداني.

وقال رئيس مجلس الوزراء، خلال كلمته في مؤتمر منعقد بمدينة العريش حاليًا، وبثتها «القاهرة الإخبارية»، إنّ شمال سيناء هي المنطقة الأغلى في قلب ونفس كل مواطن مصري، لافتا إلى أنّ كل أسرة في مصر بها مقاتل خدم في شبه جزيرة سيناء وبذل جهدا كبيرا، وأشرف أنّ والدي من رجال القوات المسلحة، والدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة كذلك.

وتابع: «أحلف لكم إن أبويا بيحكيلي حكاياته هناك من 1956، وشاف زمايله وهما بيضحوا بحياتهم عشان الأرض دي.. وعشان كده كل ذرة في مصر مستعدين نبذل فيها ملايين الأرواح ومحدش يلمسها».

وتابع: «مصر مش هتسمح أبدًا بفرض شيء عليها أو تصفية أي قضية إقليمية على حسابها زي ما قال الرئيس السيسي».

زر الذهاب إلى الأعلى