...

رسميا.. إلغاء إنذارات لاعبى منتخب مصر قبل مباراة تونس

 

شهد الاجتماع التنسيقى لمباراة مصر وتونس الذى أقيم منذ قليل، التأكيد على سقوط الانذارات السابقة منذ بداية البطولة بانتهاء دور الـ8، فيما تم تفعيل الايقاف فى الدور قبل النهائى لمن حصلوا على كارت أحمر خلال دور الثمانية.

وأوضح مسؤولو المنتخب أن لوائح البطولة تنص على سقوط الإنذارات التي حصل عليها اللاعبون حتى الدور ربع النهائي، مما يعني أن المنتخب يخوض مواجهة تونس ورصيده صفر من الإنذارات.

جدير بالذكر أن اللاعبين الحاصلين على إنذارات في المنتخب هم:- محمد شريف في مباراة لبنان – مصطفى فتحي في مباراة السودان – عمرو السولية وحمدي فتحي في مباراة الجزائر

فيما يحسم الجهاز الفنى لمنتخب مصر بقيادة كيروش، مشاركة محمد الشناوى حارس مرمى الفراعنة أمام تونس، عقب مران الفريق فى الخامسة مساء اليوم حيث سيخضع الحارس لاختبار طبى لحسم مشاركته.

ويعانى محمد الشناوى من إصابة فى العضلة الخلفية وخضع لبرنامج علاجى إلا أنه لم تتأكد مشاركته حتى الأن ، يأتى هذا فى الوقت الذى بدأ فيه الجهاز الفنى تجهيز محمد صبحى الحارس الثانى لخوض المباراة تحسبا لاستبعاد الشناوى حال عدم جاهزيته.

يختتم اليوم المنتخب الوطني استعداداته للقاء تونس غدا في الدور قبل النهائي لبطولة كأس العرب بتدريب في الخامسة إلا ربع على الملعب المخصص لتدريباته، ويسبق المران مؤتمر صحفي في الرابعة عصرًا بتوقيت الدوحة لكارلوس كيروش المدير الفني وبصحبته عمرو السولية قائد المنتخب الوطني للحديث عن استعدادات الفريق لمباراة الغد.

وتفوق المنتخب التونسي في قيمته التسويقية الأخيرة طبقاً لموقع الإحصائيات “ترانسفير ماركت” على منتخب مصر بحوالي 5 مليون يورو أي ما يعادل 88 مليونا و470 ألف جنيهاً مصرياً، وذلك قبل اللقاء المرتقب بين المنتخبين مساء الأربعاء ضمن منافسات الدور نصف النهائي ببطولة كأس العرب.

وبلغت القيمة التسويقية للمنتخب الوطني في أخر تحديث لها، 28 مليونا و700 ألف يورو، بينما بلغت القيمة التسويقية لمنتخب تونس 33 مليونا و700 ألف يورو.

ووضع الجهاز الفنى لمنتخب مصر، بقيادة البرتغالى كارلوس كيروش، برنامجاً علاجياً لمحمد الشناوى وحمدى فتحى ثنائى منتخب مصر لتجهيزهما للمباراة تونس المرتقبة .

وأكدت نتائج الأشعة التى أجراها كل من محمد الشناوى وحمدى فتحى أمس إصابة كل منهما بإجهاد فى العضلة الخلفية، وأشار محمد أبو العلا طبيب المنتخب الوطنى إلى أن النتائج جاءت كما كان متوقعا، فيما بدأ اللاعبان بالفعل تنفيذ برنامج علاجى من أجل اللحاق بمباراة الغد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى