...

روبن أوستلوند رئيسا للجنة تحكيم الدورة الـ76 لمهرجان كان السينمائى

 

وقع الاختيار على المخرج السويدى روبن أوستلوند، المرشح لجائزة الأوسكار، والذى فاز فيلمه الأخير “Triangle of Sadness” بالسعفة الذهبية العام الماضى فى مهرجان كان السينمائى، ليكون رئيس لجنة تحكيم الدورة الـ76 القادمة لمهرجان كان، والتى ستقام فى الفترة ما بين 16 إلى 27 مايو المقبل.

أوستلوند هو عضو منتظم في مهرجان كان، بعد أن فاز بالجائزة الأولى للمهرجان مرتين، عن فيلم “Triangle of Sadness” في عام 2022 وفيلم “The Square” في عام 2017، وقبل ذلك، قدم فيلمين في Un Certain Regard، وفيلم “Force Majeure”، الذى فاز بجائزة لجنة التحكيم.

صرح أوستلوند، الذي سيكون أول سويدي يترأس لجنة التحكيم منذ 50 عامًا، على خطى الممثلة السويدية إنجريد بيرجمان، قائلا: “لا يوجد مكان في عالم السينما يكون فيه التوقع قويًا كما يرتفع الستار عن الأفلام المنافسة في المهرجان، وهذا شرف كبير أن أكون جزءًا منه، جنبًا إلى جنب مع جمهور خبراء كان”.

وتابع أوستلوند قائلا: “أنا صادق عندما أقول إن ثقافة السينما هي في أهم فترة لها على الإطلاق، للسينما جانب فريد، ويجعلنا نفكر بطريقة مختلفة عما عندما نستهلك الوسائط على الشاشات الفردية”.

وعندما عُرض فيلم “Triangle of Sadness” في مهرجان Goteborg السينمائي، وجه أوستلوند الجمهور داخل المسرح لتعزيز تجربتهم التفاعلية، حيث قال المخرج السويدي إنه “سيذكر [زملائه] في لجنة التحكيم بالوظيفة الاجتماعية للسينما”، كما أنه سيكون ثالث صانع أفلام حاصل على جائزتين من السعفة الذهبية يترأس لجنة التحكيم، بعد فرانسيس فورد كوبولا وأمير كوستوريكا.

تم ترشيح أوستلوند لجائزتي أوسكار عن فيلم ” Triangle of Sadness” لأفضل سيناريو ومخرج، الفيلم تدور أحداثه في رحلة بحرية للأثرياء تهزهم عاصفة تعيد ترتيب أدوار الركاب والطبقات الاجتماعية، الفيلم من بطولة الممثل الجنوب أفريقي الراحل تشارلي دين، وهاريس ديكنسون، ودوللي دي ليون، وودي هارلسون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى