...

سؤال برلمانى عن تعيين المعلمين النائب ايهاب منصور : فين التعيينات و ليه الاختبارات

 

تقدم المهندس  ايهاب منصور رئيس الهيئة البرلمانية للحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى ووكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب بسؤال موجه الى الدكتور  رئيس مجلس الوزراء ، الدكتور وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى ، بشأن تعيين 30 الف معلم وبدأت بالفعل اعمال الاختبارات التى تتم فى الجهاز المركزى للتنظيم والادارة منذ العام الماضى و حتى الان لم يتم تعيين الـ 30 الف معلم لسد العجز فى اعداد المعلمين الذى تخطى 324 الف رغم اعلان الجهاز المركزى للتنظيم والادارة عن نجاح حوالى 28 الف معلم من المتقدمين للدفعة الاولى .
و تم رفض نصف هذا العدد بسبب كشف الكلية الحربية بسبب الوزن الزائد والحمل للسيدات وهو امر غير منطقى ولو تم تطبيقه سيتم استبعاد نصف موظفى الحكومة وهو بلا مبرر منطقى لعمل المعلمين .
بل وصل الامر ان بعض الناجحين الذين اتموا كل هذه الخطوات سواء المنطقية او غير المنطقية ، يقوم هؤلاء بالاستفسار عن موقفهم فتظهر لهم رسالة بانه لا يوجد بيان بهذا الرقم القومى ؟ ( مرفق ) وهو مايثير حفيظة المعلمين بشكل غير مسبوق ويعطل اعمال التعيين لسد العجز الواضح فى اعداد المعلمين .
و تساءل النائب ايضا عن مصير من تخطت اعمارهم 35 سنة ومتبقى لهم 25 سنة حتى سن المعاش60 عام بشان المسابقات الجارى تنفيذها .
و طالب منصور بتطبيق الاولوية فى المسابقات للمجتازين الاختبارات ( 36 الف معلم ) لانهم صرفوا الاف الجنيهات لاجتياز الاختبارات ، واشار منصور الى وعود وزير المالية ووزير التربية والتعليم الفنى السابق باعطاءهم اولوية حيث قام الدكتور وزير المالية خلال الجلسة العامة لمجلس النواب بالرد على سؤال النائب ، حيث اشار الوزير بانه يدرس الامر لحله مع وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى ( جلسة مجلس النواب بتاريخ 14 يونيو 2021 ) واكد على ذلك فى جلسة 9 مايو 2022
وكذلك عند حضور الدكتور  وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى السابق و ردا على سؤال النائب خلال الجلسة العامة فى جلسة 28 ديسمبر 2021 ، افاد انه سيكون لهم اولوية فى التعيين .
وتوجد تخصصات لم تدرج فى الاعلان تربية عام – اداب – دراسات اسلامية ، وتساءل عن خطة ادراجهم ؟
وطالب النائب بموافاته بخطة الوزارة الزمنية لاستكمال تعيين الـ 150 الف الذين تم الموافقة عليهم للتعيين خلال 5 سنوات حيث مر عامان ولم يتم تعيين الدفعة الاولى حتى تاريخه .

زر الذهاب إلى الأعلى