...

سؤال برلماني من النائب محمد زين الدين بشأن مواجهة الكيانات التعليمية الوهمية

تزامنا مع إعلان نتيجة الثانوية العامة

 

 

تقدم النائب محمد عبد الله زين الدين، عضو مجلس النواب، أمين حزب مستقبل وطن بالبحيرة، بسؤال للمستشار الدكتور حنفي جبالي، رئيس المجلس، موجه لرئيس مجلس الوزراء، ووزير التعليم العالى، بشان خطة الحكومة لمواجهة الكليات والمعاهد الوهمية التي تستقطب الحاصلين على الشهادة الثانوية.

وقال النائب: بالتزامن مع إعلان نتيجة الثانوية العامة وغيرها من الشهادات الثانوية، تظهر العديد من الإعلانات عن كليات ومعاهد وأكاديميات تعليمية، بقبول دفعات جديدة من الطلاب، مع وجود تسهيلات في مستوى ومعدل الدرجات وقيمة المصروفات وغيرها بهدف جذب أكبر عدد ممكن منها.

وأشار زين الدين، إلى أن أغلب تلك الإعلانات تكون عن كيانات وهمية سواء كانت كليات ومعاهد أو أكاديميات، وبعضها يعمل بدون ترخيص رسمي، وغير معتمدة، محذرا: وهو ما يهدد مستقبل الطلاب، حيث يتم اكتشاف ذلك أثناء الحصول على شهادات التخرج.

وأكد عضو مجلس النواب، أن وزارة التعليم العالي تقوم بدور ملحوظ في هذا الشأن من خلال محاربة الكيانات الوهمية والإعلان عن أسمائها بغرض توعية المواطنين، فضلا عن القيام أيضا بالإعلان عن كافة المعاهد والكليات المعتمدة، إلا أن الأمر يحتاج لمزيد من الرقابة والمتابعة.

وطالب محمد زين الدين، بكشف خطة الحكومة ممثلة في وزارة التعليم العالي عن خطة استكمال مواجهة تلك الكيانات حفاظا على مستقبل الطلاب، مشددا على ضرورة تعقب ومحاسبة المسئولين عن تلك الكيانات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى