...

سفير مصر بجنوب إفريقيا يلتقي المدير التنفيذي لوكالة الاتحاد الإفريقي للتنمية “نيباد”

التقى السفير شريف عيسى، سفير مصر ببريتوريا، الدكتور إبراهيم ماياكي المدير التنفيذي لوكالة الاتحاد الإفريقي للتنمية (نيباد)، وذلك في مقر سكرتارية الوكالة في مدينة ميدراند بجنوب إفريقيا.

واستعرض “ماياكي” نتائج الاجتماع الأخير للجنة رؤساء الدول والحكومات التوجيهية للوكالة (قمة النيباد)، وكذلك نتائج القمة الإفريقية، مُشيداً بحكمة رؤساء الدول والحكومات الإفريقية لقرارهم الإبقاء على الوضعية الخاصة للدول المؤسسة لمُبادرة النيباد بوصفهم أعضاء دائمين في اللجنة الرئاسية التوجيهية للوكالة، حفاظاً على ما حققته من نجاحات خلال السنوات الماضية.

كما قدم “ماياكي” الشُكر لرئيس الجمهورية لقيادته الحكيمة للاتحاد الإفريقي خلال عام الرئاسة المصرية الماضية للاتحاد، والذي انعكس بشكل إيجابي على جهود تطوير المُنظمة والأجهزة التابعة لها، فضلاً عما قدمه من دعم لجهود التنمية في القارة بشكل عام وأنشطة ومشاريع الوكالة بشكل خاص، لاسيما مشروعي ممر القاهرة – كيب تاون ومشروع الربط الملاحي بين بُحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط، وكذلك مساعي سيادته المستمرة من أجل تطوير البنية التحتية القارية.

وأشاد المدير التنفيذي للنيباد بجهود مصر لتعزيز العمل الإفريقي المشترك في شتى المجالات، مشيراً إلى استضافة مصر للعديد من الفاعليات بهدف تطوير منظومة التنمية في إفريقيا، كأسبوع تطوير البنية التحتية الإفريقية PIDA Week الذي عُقد في القاهرة خلال شهر نوفمبر الماضي. وأثنى أيضاً على انتهاج مصر لمُقاربة تربط تحقيق التنمية بحفظ السلم والأمن في إفريقيا، وهو ما تجلى في تنظيمها لمُنتدى أسوان للسلام والتنمية المُستدامة، بجانب ريادة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي لموضوع إعادة الإعمار والتنمية في مرحلة ما بعد النزاعات في القارة الإفريقية، واستضافة القاهرة لمركز الاتحاد الإفريقي لإعادة الإعمار والتنمية في مرحلة ما بعد النزاعات.

من جانبه، أكد السفير المصري حرص رئيس الجمهورية على دفع عجلة التنمية الإفريقية بغية تحقيق أهداف أچندة الاتحاد الإفريقي ٢٠٦٣ وأچندة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ٢٠٣٠.

كما أشار إلى اعتزام مصر مواصلة العمل مع الأشقاء الأفارقة نحو تحقيق الاندماج الإفريقي، وتفعيل اتفاقية التجارة الحُرة القارية وتطوير البنية التحتية الإفريقية، مؤكداً دعم مصر المُستمر للوكالة بهدف تطوير أنشطتها، لاسيما وأنها تُعد إحدى أبرز مؤسسات العمل الإفريقي المُشترك وتتمتع بسمعة دولية مُتميزة من الضروري الحفاظ والبناء عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى