...

شون بن بمهرجان برلين: السينما تلعب دورًا كبيرًا فى بناء الحرية وهدمها فى نفس الوقت

 

قال المخرج والممثل العالمي شون بن خلال المؤتمر الصحفي الخاص بـ فيلم Superpower، المشارك في مهرجان برلين السينمائي: “السينما تلعب دورا كبيرا فى بناء الحرية وهدمها فى نفس الوقت، وخبرتى تدور حول الوقوف بـ جانب الأشخاص الذين يبحثون عن الحرية فى أى مكان فى أى وقت”.

واستكمل بن حديثه قائلاً: “إذا كانت وجهة نظر أى شخص أننى وجه إعلانى لما يحدث فى أوكرانيا، فـ هذا لا يشعرنى بأى غضب، لأننى أريد أن أكشف عن ما يحدث فى أوكرانيا بشكل حقيقى، ولهذا يسعدنى بشكل كبير أن اساعد فى هذا، وأنا لا يمكننى أن أعطى رأى حول دخول أوكرانيا فى حزب الناتو أو لا”.

شون بن فى ندوته

وتابع بن قائلا: “أخذت كثير من الأمور خلال تصوير فيلم superpower بشكل شخصى لأننى مع الوقت أكتشفت أننى من الممكن أننى لن أري فولديمير زيلنسكى من جديد، والهدف الأول وراء ما يحدث كان هو وعائلته، ورأيته وهو يحاول حمايتهم مع جميع من فى االبلاد بكل ما يمكنه من قوة، وبالتأكيد أنوى طرح الفيلم فى الولايات المتحدة الأمريكية، ونحن الان نبحث عن طرق ليتمكن العالم من مشاهدة الفيلم، وخاصة فى الولايات المتحدة، واتمنى مع خروجى من هذه الغرفة أن يكون هنالك بعض الموزيعين الذين يريدون شراء الفيلم”.

وصرح بن قائلاً: “الشعب الأوكرانى يمكننى تشبيه بـ فريق Beatles، لأنه استطاعوا توصيل رسائلهم حول العالم، وتمكن الأوكرانيون من فعل ذلك، بالتأكيد شاهد زيلنسكى الفيلم قبل طرحه فى مهرجان برلين، حيث ذهبت إلى كييف الأسبوع الماضى، ووجودى على الصفوف الأولى من الدفاع عن أوكرانيا مثل وجودى فى شركة تمتلئ بالأبطال الخارقين”.

وأنهى شون بن حديثه فى المؤتمر الصحفى قائلا:” أتمنى أن يرى العالم ما يحدث فى أوكرانيا بشكل مختلف بعد مشاهدة Superpower، وأكثر ما أفضله فى زيلنيسكى هو شجاعته، وواحدة من اهم لحظات حياتى بعد رؤية ولادة أطفالى هى الجلوس والحديث مع زيلنسكى”.

وانطلق المهرجان الخميس وشهد المهرجان عرض فيلم الافتتاح بعنوان She Came to Me ، للمخرجة والكاتبة ريبيكا ميلر، آن هاثاواي، ماريسا تومي، بيتر دينكلاج، جوانا كوليج، إيفان إليسون، دامون كارداسيس، باميلا كوفلر وكريستين فاتشون.

مهرجان برلين تترأس لجنة تحكيمه  كريستين ستيوارت (الولايات المتحدة الأمريكية) وتضم اللجنة جولشيفته فاراهاني (إيران / فرنسا)، وفاليسكا جريسيباتش (ألمانيا)، ورادو جود (رومانيا) )، وفرانسين مايسلر (الولايات المتحدة الأمريكية)، وكارلا سيمون (إسبانيا)، وجوني تو (هونج كونج، الصين).

المخرجة المصرية أيتن أمين ضمن لجنة تحكيم جائزة العمل الأول بمهرجان برلين في دورته الـ73 المقامة حاليا وجائزة GWFF  تقدم من قبل (Gesellschaft zur Wahrnehmung von Film- und Fernsehrechten)، وهي جمعية مكرسة لحماية حقوق السينما والتلفزيون، على أن  تقسم الجائزة المالية التي تصل إلى 50 ألف يورو، بين المنتج ومخرج الفيلم الفائز.

يتمتع مهرجان برلين السينمائى الدولى فى دورته الـ 73 بسجل إنجازات أقوى من مهرجان كان أو Venice فى الأفلام العالمية، التى قامت بإخراجها سيدات ، حيث يشكلن نحو 40% من المشاركين فى المهرجان هذا العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى