...

عاشوراء.. فضله وصيامه

 

 

نشر مركز الأزهر الشريف للفتوى، عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، حكم صيام عاشوراء.

وجاء فيه:”يستحب صيام يوم غدٍ وبعد غدٍ، التاسع والعاشر من شهر الله المحرم.
سنَّ لنا سيدنا رسولُ ﷺ الله صيام يوم عاشوراء؛ لما فيه من تكفيرٍ للسيئات، وزيادةٍ في الحسناتِ؛ فعن أَبِي قتادةَ رضي الله عنه عن سيدنا رسول الله ﷺ قَالَ: «صَوْمُ عَاشُورَاءَ يُكَفِّرُ السَّنَةَ الْمَاضِيَةَ». ّ[أخرجه النسائي]
كما يُستحب صيام يوم التاسع من محرم معه لمن استطاع؛ لقول سيدنا المصطفى ﷺ: «فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ». [أخرجه مسلم] “.
وصيام يوم عاشوراء على ثلاث مراتب:
1️⃣ إفراد يوم عاشوراء بالصوم.
2️⃣ صيامه وصيام يوم قبله أو يوم بعده.
3️⃣ صيامه وصيام يوم قبله ويوم بعده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى