...

قائد الحرس الثوري الإيراني: الظروف ليست مؤاتية لـ”محو إسرائيل”

قال القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي، إن “أهداف إيران تتمحور حول انهيار الكيان الصهيوني والقضاء على وجوده وعلى الوجود الأمريكي في المنطقة”.

واعتبر سلامي، في حوار مع قناة “الميادين”، أن “حزب الله اليوم أقوى بعشرات الأضعاف مما كان عليه في حرب الـ2006، واستطاع التغلب على التكفيريين”، منبهًا الإسرائيليين بأنهم يواجهون حزب الله الذي بات أكثر تسلحا ومناعة وخبرة.

كما وجه تحذيرًا إلى “الإسرائيليين وهم أصغر وأعجز بكثير من الأمريكيين وكل نقاطهم التي يحتلونها في مرمى نيراننا”، لافتا في الوقت ذاته إلى أن “هناك إمكانات كبيرة للقضاء على إسرائيل، لكن الظروف حتى الآن ليست مؤاتية لحدوث هذا الأمر”.

واستطرد: “يجب ألا يعتمد الإسرائيليون على الأمريكيين فالآخرون فعلوا ذلك ولم يحققوا أي نتيجة”، مضيفا: “بنينا قدراتنا على مستوى عالمي ولكي نصل إلى مستوى القوة العسكرية الأكبر في العالم”.

وأوضح قائد الحرس الثوري الإيراني أن إيران ستدعم فلسطين ولبنان وسوريا أكثر من الماضي وستدافع عن اليمن والبحرين وأفغانستان.

أما عن القدرات العسكرية الإيرانية، فشرح سلامي أن “إيران أظهرت جزءا صغيرا من قدرتها الصاروخية والعدو رأى دقتها وقدرتها على تخطي منظومات الدفاع الجوي، كما أن الطائرات المسيرة تطير آلاف الكيلومترات وتنفذ عمليات دقيقة وتتجاوز أنظمة الدفاع الجوي”.

وأضاف أن “إيران تستطيع اليوم خوض معارك كبيرة في البحار عبر آلاف الزوارق السريعة وغير السريعة، ولديها على الأرض قوة غير متناهية تتمثل في التعبئة الشعبية وهذه القوة لا تنتهي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى