...

وزير البترول في كندا لعرض حوافز الاستثمار بقطاع التعدين

يبدأ طارق الملا ، وزير البترول والثروة المعدنية، اليوم الإثنين، مشاركته في المؤتمر الدولي للتعدين ، المنعقد في تورنتو بكندا حالياً.

يأتي ذلك في إطار الترويج لما يشهده قطاع التعدين في مصر، من تطورات تدعم جذب الاستثمارات العالمية بهذا المجال، وكذلك الترويج للمزايدة العالمية الأولى لعام 2020، للبحث عن الذهب والمعادن المصاحبة في عدة قطاعات ب الصحراء الشرقية على مساحة حوالى 170 ألف كيلو متر مربع.

تتضمن مشاركة الوزير، في المؤتمر، إلقاء كلمة افتتاحية في الجلسة الوزارية للمؤتمر الذى يعد أكبر محفل عالمي معني بشئون صناعة التعدين.

يشارك فيه مئات الشركات وأكثر من 25 ألف شخص من أكثر من 135 دولة حول العالم، كما يعقد لقاءات موسعة ومكثفة مع المسئولين بالحكومة الكندية ورؤساء كبرى الشركات العالمية المتخصصة فى مجال التعدين .

أكد الملا، أن المشاركة المصرية رفيعة المستوى في أكبر محفل عالمى لصناعة التعدين هذا العام تعكس التزام الدولة بالعمل على كافة المحاور للنهوض بقطاع التعدين، ومن ضمنها التواصل الخارجي مع المستثمرين والشركات العالمية، والترويج للفرص المتاحة بما يتناسب مع ما تملكه مصر من ثروات معدنية كبيرة، وبما يصب في تحقيق النمو الاقتصاد المصري.

وشارك الوفد المصرى ل وزارة البترول والثروة المعدنية وغرفة البترول والتعدين باتحاد الصناعات فى الندوة الترويجية للاستثمار فى مجال التعدين فى مصر والتي أقيمت ضمن فعاليات المؤتمر بحضور أحمد أبو زيد، سفير مصر بكندا، وعلاء خشب، نائب وزير البترول للثروة المعدنية والجيولوجي، وأسامة فاروق، رئيس هيئة الثروة المعدنية، وتامر أبو بكر، رئيس غرفة البترول والتعدين باتحاد الصناعات.

تم خلالها الترويج للفرص الاستثمارية من خلال أكبر مزايدة للبحث عن الذهب في تاريخ مصر والتي أعلنت عنها وزارة البترول والثروة المعدنية.

شهدت الندوة عرض الحوافز والتعديلات الجديدة التي تم إقرارها للاستثمار بقطاع التعدين، التي تأتى ضمن برنامج طموح لتطوير وتحديث قطاع التعدين المصري.

واستعرض الوفد المصرى التطورات الجديدة بهذا القطاع من حيث إصدار القانون الجديد واللائحة التنفيذية واستبدال نظام الاستثمار وتغييره من نظام اقتسام الأرباح والإنتاج الى نظام الإتاوة والضرائب المعمول به عالمياً، وتم استعراض تفاصيل مزايدة الذهب بمارس من العام الجاري في إطار الترويج لها.

كما ألقت الندوة الضوء على الطفرة التي يشهدها الاقتصاد المصري وحوافز الاستثمار، والتي انعكست إيجاباً على المناخ الاستثماري وما تم تحقيقه من إنجازات اقتصادية خلال السنوات الأخيرة والجهود المبذولة لتحسين بيئة الاعمال في مصر، التي يأتي من ضمنها قانون التعدين الجديد بما يحمله من حوافز كبيرة من المنتظر أن تسهم في إحداث طفرة بقطاع التعدين في مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى