الرئيسية

5.2 مليون أوقية ذهب إنتاج منجم السكرى حتى فبراير الماضى

 

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، على أن تحقيق إنتاج منجم السكرى 5.2 مليون أوقية ذهب منذ بدء الإنتاج وحتى نهاية فبراير الماضى تقدر إيراداتها بحوالى 7.5 مليار دولار، وقدرته المتوقعة على تحقيق المزيد فى ظل الاستثمارات والنشاط الاستكشافى المكثف به ، وبدء تشغيل الإنتاج التجارى للذهب من موقع إيقات بجنوب مصر، نتائج تحمل الكثير من الدلالات والمؤشرات الهامة على أن الاستثمار التعدينى بمصر فى الطريق الصحيح نحو تعظيم عوائد ثرواتنا المعدنية لصالح الاقتصاد المصرى.

وأوضح الملا، خلال الجولة التفقدية بمنجم السكرى بالصحراء الشرقية، أن تنامى أنشطة البحث والاستكشاف بمناطق مصر التعدينية فى ظل دخول شركات تعدينية عالمية للسوق المصرى من خلال المزايدات المطروحة يثرى هذا النشاط بخبرات وتقنيات  متنوعة وتفتح الباب أمام تحقيق اكتشافات اقتصادية واستغلال أفضل للثروات التعدينية.

وأضاف الوزير أن تنامى أنشطة البحث والاستكشاف يوفر فرص عمل فى ظل حاجة النشاط لخدمات مساعدة وعمالة بشكل مكثف.

واستمع الوزير لشرح حول العمل بمنجم السكرى والذى حقق من خلال تكثيف أنشطته الاستكشافية  العامين الماضيين،  إضافة حوالى 2 مليون أوقية للاحتياطى المعدنى كما تم إطالة عمر المنجم تحت  السطحى من 3 إلى 9 سنوات ، من خلال إضافة حوالى نصف مليون أوقية لاحتياطياته، وأن واحداً من أهم الإضافات التى تحققت بالمنجم هو  تنفيذ استكشاف جيوفيزيقى باستخدام تقنيات حديثة لأول مرة فى مصر، بالتعاون مع شركة خدمات البترول الجوية ، الذى تم بدعم من وزارة البترول والثروة المعدنية ، كما تضمن العرض أنه من المستهدف إنتاج ما بين 450 إلى  480 ألف أوقية خلال العام الحالى 2023، وتفقد الملا  أعمال التنجيم فى المنجم السطحى وسير العمل فى مصنعى الاستخلاص.

واطلع الوزير، على ما يقدمه المنجم من أداء فى مجال الصحة والسلامة المهنية والبيئة وحرص القائمين عليه على تأصيله كثقافة لدى العاملين، كما استمع لشرح حول مدى التزام إدارته بالعمل على تحقيق الاستدامة والوفاء بمسؤوليته المجتمعية، ودور العنصر النسائى داخل مواقع التعدين فى ظل وجود 25  عنصراً ضمن قوة تشغيل المنجم.

وعقب الملا بأن ما يتحقق بالمنجم هو نتائج عمل جيدة واستثمار مستمر وواعى وعصرى وأن تمكين المرأة فى قطاع التعدين وإقبالها على العمل به يوضح مدى التغيير فى الثقافة والقناعات والتطور الذى تحققه صناعتنا، خاصة وأن هذا التمكين يتم فى مواقع صحراوية وعلى وظائف نوعية تحتاج خبرات ومهارات وقدرات وكفاءة.

Exit mobile version