...

7 مواد غذائية مثالية يمكن تناولها أثناء الصيام المتقطع

 

يمكن أن يؤدي اختيار الأطعمة المناسبة إلى إحداث فرق كبير عندما يتعلق الأمر بالصيام المتقطع، وفقا لموقع ” health site” أصبح الصيام المتقطع شائعًا بشكل متزايد في السنوات الأخيرة كوسيلة لتحسين الصحة العامة وتحقيق أهداف فقدان الوزن، ويتضمن نمط الأكل هذا تقييد تناول الطعام لفترات معينة، عادة ما بين 16 و 24 ساعة ، تليها نافذة لتناول الطعام. ومع ذلك ، فإن ما تأكله خلال فترة الأكل هذه لا يقل أهمية عن ذلك.
المواد الغذائية التي يجب تناولها أثناء الصيام المتقطع
يمكن أن يساعدك اختيار الأطعمة المناسبة على تعظيم فوائد الصيام المتقطع مع تقليل مخاطر الآثار الجانبية السلبية مثل آلام الجوع وانخفاض مستويات الطاقة والرغبة الشديدة في تناول الطعام. فيما يلي بعض العناصر الغذائية المثالية لتناولها أثناء الصيام المتقطع:
1. خضراوات غنية بالألياف
تعد الخضراوات الغنية بالألياف خيارًا رائعًا للطعام أثناء الصيام المتقطع لأنها منخفضة السعرات الحرارية وغنية بالعناصر الغذائية، كما أنها تحتوي على الألياف التي تساعدك على الشعور بالشبع والرضا ، مما يسهل عليك الالتزام بنافذة الصيام. تتضمن بعض الأمثلة الجيدة للخضروات الغنية بالألياف البروكلي والسبانخ واللفت وبراعم بروكسل.
2. مصادر البروتين الخالية من الدهون
يعد البروتين عنصرًا غذائيًا أساسيًا له أهمية خاصة أثناء الصيام لأنه يساعد في إبقائك ممتلئًا وشبعًا. تعتبر مصادر البروتين الخالية من الدهون ، مثل الدجاج والديك الرومي والأسماك  خيارات رائعة لتضمينها في نظامك الغذائي أثناء الصيام المتقطع.
3. المكسرات والبذور
المكسرات والبذور مليئة بالدهون الصحية والألياف والبروتين ، مما يجعلها خيارًا رائعًا للطعام أثناء الصيام المتقطع. من السهل أيضًا تناول وجبة خفيفة ويمكن أن تساعد في إبعاد الجوع. تتضمن بعض الأمثلة الجيدة للمكسرات والبذور التي يجب تضمينها في نظامك الغذائي أثناء الصيام اللوز والجوز وبذور الشيا وبذور الكتان.
4. الحبوب الكاملة
تعتبر الحبوب الكاملة مصدرًا ممتازًا للألياف والعناصر الغذائية الأساسية الأخرى مثل فيتامينات ب والحديد والزنك. كما أنها منخفضة السعرات الحرارية ويمكن أن تساعدك على الشعور بالشبع والرضا ، مما يجعلها خيارًا رائعًا للطعام أثناء الصيام المتقطع. تشمل بعض الأمثلة الجيدة على الحبوب الكاملة الأرز البني والكينوا والخبز المصنوع من الحبوب الكاملة.
5. الفواكه منخفضة نسبة السكر في الدم
تعد الفاكهة مصدرًا رائعًا للفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة ، ولكنها قد تحتوي أيضًا على نسبة عالية من السكر ، مما قد يؤدي إلى ارتفاع السكر في الدم. يمكن أن يساعد اختيار الفواكه منخفضة نسبة السكر في الدم ، مثل التوت والتفاح والحمضيات ، في تنظيم مستويات السكر في الدم والحفاظ على الشعور بالشبع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى