menuالرئيسية

أزمة في بريطانيا بسبب نقص ورق “التواليت”

 

يقبل الناس بنهم كبير على التسوق داخل المتاجر الكبرى، في ظل تفشي فيروس كورونا (كوفيد 19) حول العالم، فيما ينذر نقص ورق الحمام بأزمة بيئية وإرباك نظام الصرف الصحي في بريطانيا.

وبحسب موقع “سكاي نيوز”، فإن البريطانيين الذين لا يجدون ورق “التواليت” في الحمام يلجؤون إلى بدائل أخرى مثل المناديل العادية التي لا تتحلل بسرعة وتظل عالقة في الأنابيب، وهو ما يؤدي إلى إرباك عملية الصرف الصحي.

وقال المسؤول في خدمات الصرف الصحي بمنطقة نورثمبريا، سيمون سيهانكو، إن رمي عدة أنواع من المناديل ينذر بعواقب كبرى، سواء للمنازل أو لأنابيب الصرف الصحي.

وأضاف أن مخلفات الحمام قد تفيض وتتدفق إلى البيوت، إذا استمر الناس في الإلقاء بالمناديل العادية وشفطها، من دون مراعاة الإرشادات.

وأكد المسؤول أنه يتفهم وجود نقص في ورق الحمام نظرا إلى الهلع من جراء كورونا، لكنه حث الناس على أن يحدثوا تغييرا في سلوكهم، وأوصاهم بأن يلقوا تلك المناديل في السلة والتخلص منها إلى جانب القمامة.

وأشار إلى أن 64 % من حالات الاختناق المسجلة في أنابيب الصرف الصحي، خلال العام الماضي، نجمت عن الإلقاء بالمناديل المبللة (wet wipes) في الحمام.

وسجلت بريطانيا 3983 إصابة بفيروس كورونا المستجد حتى الآن فيما توفي 177 من جراء الوباء العالمي.

ads