menuالرئيسية

أحمد مجاهد يفتح النار على اللجنة الخماسية

وجه أحمد مجاهد عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة السابق هجوماً شديدا لمسئولى اللجنة الخماسية برئاسة عمرو الجناينى، بسبب مماطلتها فى الوفاء بالمستحقات المتأخرة للحكام، منذ انطلاق مباريات الموسم الحالى فى شهر أكتوبر الماضى.

وفضح “مجاهد” كذب الإدعاءات والحجج التى تلجأ إليها اللجنة الخماسية، من أجل السويف وتأجيل صرف البدلات المتأخرة للحكام.

وكشف مجاهد فى سياق كلامه عن مفاجآت من العيار الثقيل .

وكتب أحمد مجاهد على حسابه الشخصى بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، الكلام الذي يتم التسويق له بأن سبب تأخر صرف مستحقات الحكام هو ان اللجنة الخماسية تريد الصرف طبقا للمبالغ المحددة في اللائحة القديمة هو غير مقبول بالمرة لأسباب كثيرة بعضها : أولًا : ان اللجنة تسلمت الأمور قبل بداية الموسم و هذا امر يحدد من البداية ثانيا : اجتمع رئيس اللجنة الخماسية بالحكام و وعدهم بصرف المستحقات أولًا بأول و من وقتها لم يصرف مليما من الموسم الجديد ثالثًا : طلب رئيس اللجنة من الحكام فتح حساب بنكي لكل منهم رغم عددهم الكبير في البنك الذي يتولى ادارته و للأسف لم يتم الصرف رابعًا : لا يجوز بعد ان عمل الحكام طوال الموسم نبدأ الان في المساومة خامسا : لو بذلت إدارة الاتحاد القليل من الجهد بالعودة للمجلس السابق أو حتى للجنة الحكام السابقة لاخطرناهم فورا ان الزيادة المذكورة كانت محددة بالفعل سادسا : ان مستحقات حكام القسم الأول تتحملها الاندية و تسدد لخزينة الاتحاد اي انها لا تحمل خزينة الجبلاية اي اعباء سابعا : مستحقات حكام مباريات كاس مصر تسدد خصمًا من حقوق و ايرادات البطولة و أيضا لا تحمل الاتحاد اي اعباء ثامنا : ان الاتحاد قام في منتصف الموسم بالتعاقد على VAR و هو ما يكلف الخزينة مبالغ طائلة جزء منها كان يكفي تغطية مستحقات الحكام تاسعا : ان السادة أعضاء اللجنة اكدوا توفير موارد و ايرادات للاتحاد غير مسبوقة سواء من التحصيل من الاندية في فترات التسجيل أو في ايرادات مباراة السوبر المصري فلا توجد أزمة مادية تحول دون الصرف عاشرًا : ان اللائحة الجديدة تم تطبيقها بالفعل منذ بداية الموسم على الاندية الغلابة في القسم الرابع و الناشئين و كأس مصر فكيف لا تطبق في باقي الأقسام اخيرا الأخوة الأفاضل أعضاء اللجنة نحن جميعا في ظروف قاسية و اغلب الحكام في امس الحاجة لمستحقاتهم و مسألة تعمد التأخير أو المساومة لن تكون محمودة العواقب اللهم أني قد بلغت اللهم فاشهد

وهدد الحكام فى وقت سابق بمقاطعة مباريات الدورى الممتاز فى حال، تمسكت اللجنة الخماسية بصرف بدلات الحكام بقيمتها القديمة قبل الزيادة، وما زالت أزمة الزيادة قائمة حتى الآن بين الحكام واللجنة الخماسية.

ads