menuالرئيسية

مسلسل كارتون “الأزهر” ينافس من جديد في رمضان المقبل

أعلنت أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا عن بدء عرض الجزء الرابع من مسلسل الرسوم المتحركة ثلاثي الأبعاد (الأزهر) في رمضان المقبل للمخرج محمد بدوي، والمسلسل من تأليف محمد كمال حسن ومصطفى زايد، ومن تنفيذ شركة أنيميشن بلس وإنتاج مشترك لأكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا والأزهر الشريف.

وأوضح الأكاديمية في بيانها اليوم الثلاثاء، أنه قد تم الانتهاء من تحضيرات الجرافيك بالكامل ومن تسجيل الأداء الصوتي لجميع الممثلين، وقد قام بالأداء الصوتي نخبة من الممثلين هم حنان مطاوع، صلاح عبد الله، سامي مغاوري، أحمد ماهر، وعهدي صادق، ومن النجوم الشباب محمد يونس، عابد عناني، علاء قوقة، رامي الطمباري، ماهر محمود، شادي سرور، حمزة العيلي، هاني النابلسي، وسلمى هشام، وظهور مميز للطفل عمرو خالد، والطفلة حنين النمس.

ويأتي المسلسل استكمالاً لمسيرة التعاون الناجح بين أكاديمية البحث العلمي والتكولوجيا والأزهر الشريف منذ توقيع اتفاق تعاون في 2016 بحضور فضيلة الإمام الأكبر الدكتورأحمد الطيب، ويهدف التعاون بين الطرفين إلى دعم الابتكار ونشر مفهوم ريادة الأعمال التكنولوجية بين طلاب المعاهد الأزهرية وجامعة الأزهر والتعليم الإبداعي واستخدام التكنولوجيات الحديثة في التعليم وتبسيط العلوم والتوعية ونشر الثقافة العلمية، واستمرارًا للنجاح الذي حققه مسلسل الأزهر خلال أجزائه الثلاثة، والذي جعله يتربع على قمة مسلسلات الرسوم المتحركة في رمضان، للعام الرابع على التوالي، وقد عُرض المسلسل بأجزائه علي مدار ثلاث سنوات على قنوات التليفزيون المصري، قطاع قنوات النيل المتخصصة، شبكة قنوات النهار، قناة الناس، والقناة الرسمية لمدينة الإنتاج الإعلامي على يوتيوب.

وأوضحت الأكاديمية في بيانها، اليوم، أن المسلسل هو جزء من برنامج متكامل للرسوم المتحركة تتبناه الأكاديمية بهدف نشر الثقافة العلمية والتعليم الإبداعي للعلوم والتوعية وتسليط الضوء على العلماء العرب ومعاونة مؤسسات الدولة المعنية في استعادة مصر لمكانتها الأدبية والفنية والعلمية وهناك مسلسل آخر وهو “نور وبوابة التاريخ” ضمن هذا البرنامج، ويهدف مسلسل الأزهر إلى تسليط الضوء على تاريخ الأزهر كجامع وجامعة، ويستعرض تاريخ الأزهر الشريف العلمي والوطني منذ تأسيسه وحتى الآن، وفي كل جزء نستعرض حقبة تاريخية معينة ودور الأزهر خلالها، وذلك بدءًا من الدولة الفاطمية مرورًا بدولتي المماليك (البحرية والبرجية) ثم الدولة العثمانية ثم أسرة محمد على ثم الزمن المعاصر.

ويتناول المسلسل خلال الجزء الرابع تاريخ الأزهر الشريف في عهد الدولة العثمانية، وتدور أحداث الجزء الرابع حول الشيخ سليمان المصري الذي يدرس العلوم العقلية بين جنبات الأزهر الشريف، وأثناء استقباله للأمير عبد الرحمن كتخدا في الأزهر، وتصيب الغيرة قلب علي بك الكبير. فيدبر علي بك مكيدة للشيخ سليمان الذي يجد نفسه بين عشية وضحاها منفيًا في الآستانة.

ومن الجدير بالذكر أن مسلسل الأزهر الجزء الأول حصل علي جائزة أفضل مسلسل في (ملتقى القاهرة الدولي للرسوم المتحركة) وأبدت عديد من الدول رغبتها في شراء حق البث لذا تم ترجمته إلى الإنجليزية.

ads

حالة الطقس

booked.net

أسعار العملات

استطلاع رأي

عذرا، لا توجد استطلاعات متاحة في الوقت الراهن.