menuالرئيسية

اختيار زوجة الأب ضمن الأمهات المثاليات بالفيوم

 

عقدت لجنة اختيار الامهات المثاليات  لعام 2021  بمحافظة الفيوم اليوم اجتماعا تحت رعاية الدكتور أحمد الانصارى محافظ الفيوم  ،  و برئاسة الدكتور محمد أبو غنيمة  السكرتير العام لمحافظة الفيوم   ، وبحضور  النائب كامل فيصل عضو مجلس النواب عن دائرة مركز أطسا و  ايمان زكي وكيلة وزارة التضامن و الاعلامية  أيناس عبد العزيز  وممثلين عن بعض الجمعيات الاهلية بالمحافظة.

كانت  نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي،  قد أعلنت فتح باب التقدم للاشتراك بمسابقة الأم المثالية لعام 2021م اعتبارًا من الاربعاء27 يناير  2021  وحتى  يوم 14 فبراير الجاري  في مديريات التضامن الاجتماعي على مستوى كافة محافظات الجمهورية.

ومن الشروط الأساسية التى وضعتها وزارة التضامن الاجتماعى  للاختيار هذا العام هي ألا يقل سن الأم عن 50 عامًا مع الإلمام بالقراءة والكتابة على الاقل.

وألا يزيد عدد الأبناء علي 3 أبناء ويستثنى من هذا الشرط محافظات الحدود ” شمال سيناء وجنوب سيناء و الوادي الجديد ومرسى مطروح و البحر الأحمر و أسوان ) بحد أقصى 5 أبناء.

وأن يكون جميع الأبناء حاصلون على مؤهل عالي أو في الفرق النهائية بالكليات أو ابن حاصل على مؤهل فنى متوسط ومتميز فى إحدى المهن ويستثنى الابن المعاق ذهنيا .

والتأكيد على معيار عطاء الأم وإعلاء القيم الإنسانية وترسيخ معنى الأسرة وقدرتها على الحفاظ على تماسكها وترابطها وإيجاد التوازن بين المسئوليات المتعددة للأم واحتضان ورعاية الأبناء واحتوائهم بالعطف والحنان.

وكذلك معيار تعزيز القيم الإيجابية وكفاح الأم والقدرة على مواجهة التحديات والحفاظ على كيان الأسرة ،  و إعلاء قيمة الأسرة البديلة   ، وتفعيل دورها باعتبارها خط الدفاع الأول لمواجهة ظاهرة أطفال بلا مأوى. ، و تعظيم دور هذه الاسر خاصة الأسر التي لديها أطفال طبيعيين وتشجيعها على كفالة الأيتام والأطفال بلا مأوى بهدف توفير المناخ الاسري الجيد وحمايتهم من المشكلات التي قد يتعرضون لها في مؤسسات الرعاية.

وتكريم الام المثالية على مستوى المحافظات والام البديلة وأم من ذوي الاحتياجات الخاصة (سمعية وبصرية وحركية).

وتكريم أم لابن من ذوى الاحتياجات الخاصة تميز في إحدى المجالات الرياضية أو الفنية أو العلمية وأم من مؤسسات الأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية.

وللمرة الأولى تكريم أم لديها أحد المشروعات الصغيرة، وذلك للتأكيد على أهمية التمكين الاقتصادي ويقصد بها الأم التي قامت بتربية أبنائها الى جانب حصولها على احد المشروعات الإنتاجية.

وكان من أهم المعايير المرجحة للاختيار تقدير أهمية التعليم للأبناء والام التي استطاعت أن تتعلم مع أبنائها وحصلت على مؤهل.

والام التي شجعت أبناءها على العمل الخاص وإدارة وتنفيذ المشروعات الصغيرة دون الاعتماد على التعيينات الحكومية.

مدى مشاركة الام في الأنشطة الاجتماعية التطوعية وقدرتها على دمج أحد الأبناء في المجتمع إذا كان من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وبالنسبة للأم البديلة وهي الأم للأسرة الكافلة للأطفال المحرومين من الرعاية الاسرية في منزلها مع اطفالها الطبيعيين وزوجة الأب التي قامت برعاية أبناء الزوج او الخالة او العمة او الجدة مع ضرورة ان يكون الابن البديل او ابن الزوج قد حصل على مؤهل جامعي وضرورة المساواة بين جميع الأبناء داخل الاسرة في التعليم والصحة والمعاملة .

ads

حالة الطقس

booked.net

أسعار العملات

استطلاع رأي

عذرا، لا توجد استطلاعات متاحة في الوقت الراهن.