menuالرئيسية

20 فيلما يتنافسون فى مسابقة الأفلام الوثائقية لمهرجان البحرين السينمائي الأول

 

دخل أكثر من 20 فيلما يمثلون 11 دولة للتنافس في مسابقة الأفلام الوثائقية لمهرجان البحرين السينمائي الأول (دورة فريد رمضان).

وأكدت إدارة المهرجان أن 11 دولة هي البحرين المضيفة، والسعودية، عمان، سوريا، مصر، الجزائر، فلسطين، المغرب، العراق، لبنان وليبيا تشارك في مسابقة الأفلام الوئائقية بثلاثة وعشرين فيلما في منافسة شديدة لنيل الجوائز الأولى.

فمن البحرين يشارك المخرج زكريا عمران بفيلم “القصب الأسود” الذي يتناول حياة طائر الغاق السقطري المهدد بالإنقراض، والمخرج محمد جاسم أحمد بفيلم “راح” ويكشف فيه كيف اختفى بحر متلاطم الأمواج يحيط بقرية صغيرة، والمخرج إبراهيم راشد الدوسري بفيلم “الدار الصغيرة للفنون الشعبية 96 سنة من العطاء” ويسلط فيه الضوء على الفنون الشعبية في البحرين.

ومن السعودية يشارك المخرج أحمد إبراهيم الحساوي بفيلم “القاري” والذي يقدم قصة لثلاثة من فلاحي محافظة الإحساء وكيف كان “القاري” ولايزال في ذاكرتهم، والمخرج حسن سعيد بفيلم “البيانست: موسيقى في زمن الصحوة” حول عازف بيانو يكابد منع ومحاصرة موهبته الموسيقية ويرحل قبل لحظة العودة اللائقة للفن في السعودية، والمخرجة وجدان حسين المرزوق بفيلم “سعف” وتقدم من خلاله حياة عائلة تعيش في مزرعة وتتوارث مهنة الخوص.

ومن عمان يشارك فيلمان، الأول “رجل من جبل قهوان” للمخرج محمد الراسبي وهو عن رجل يعيش في محمية جبل قهوان، وفيلم “سجل أزلي” للمخرجين عاصم سيف وعبدالله الهاشمي ويتناولان من خلاله مفردة جيولوجية قلما تم تسليط الضوء عليها وهي “الأشجار المتحجرة”.

ويمثل المخرج ياسر حمزة علي الحضور السوري في المهرجان من خلال فيلم “رضا” عن امرأة في الخمسين من العمر تسكن في قرية مجاورة لمدينة القامشلي في كوخ صغيرة وليس لها أوراق ثبوتية.

من مصر يشارك المخرج بسام مرتضى بفيلم “البحث عن غزالة” الذي يدور في الخيال حول لاجيء سوداني يحلم بأن يكون لاعب كرة قدم محترف، والمخرج أيمن صفوت زكي بفيلم “رحلة العقباوي” ويتناول حياة صياد مصري وخطورة عمله في مجال الصيد داخل الصحاري، والمخرج مهند دياب بفيلم “عيون بصيرة” عن حياة رجلين من ضعاف البصر وكيف يرون بعيونهم البصيرة.

كما تشارك من مصر أيضا المخرجة منار توحيد الزهيري بفيلم “إرادة روح” ويناقش حق ذوي الإعاقات المتعددة في التعليم، والمخرج شهاب عبدالحافظ بفيلم “غير المرئيين” والذي يتتبع حياة شخصين داخل ملجأ يوفر السكن لمن لا يملكونه، والمخرج عامر أبوحسيبة بفيلم “توشريت” عبر عرض محافظة جنوب سينماء من خلال نماذج من مختلفة من الناس.

وسوف تكون فلسطين ممثلة عبر فيلم “الجدار” للمخرجة ميرا صيداوي والتي تقدم جانبا من حياة عدد من اللاجئين الفلسطينيين الأطفال الذين يعيشون في مخيم شاتيلا في جنوب لبنان، في حين سيكون فيلم “جميل جدا جميل” للمخرج الخير زيداني ممثلا للجزائر في المسابقة ويطرح قصة حب من نوع خاص بين شيخ يبلغ من العمر 88 سنة وزوجته المتوفاة، إضافة إلى فيلم “ملك الإسترداد” للمخرج بوغراف عبدالله منصور ويسلط الضوء على حياة رجل مبدع يجمع النفايات ويستغلها ليعطيها حياة جديدة.

ويسجل المغرب حضوره في مسابقة الأفلام الروائية من خلال فيلم “الشيخ والجبل” للمخرج محمد رضا كزناي وهو عن رجل متقاعد يبلغ من العمر 67 سنة يهرب من المدينة إلى الجبال البعيدة مشيا على الأقدام كلما أتيحت له الفرصة.

بدوره سيكون المخرج حسام حازم الكلاوي ممثلا للعراق بفيلم “على جناح لاماسو” والذي يوثق من خلاله حقبة مريرة مرت على مدينة الموصل منذ العام 2003 وحتى دخول تنظيم داعش، والمخرج حسين الأسدي بفيلم “لم تكن وحيدة” عن حياة إمرأة عجوز تعيش بمفردها في كوخ صغير في وسط الأهوار جنوب العراق.

ومن لبنان تشارك المخرجة فرح أبوخروب بفيلم “القرى السبع” وتقدم خلاله محادثة عبر مكالمة فيديو بين فرح التي انتقلت مؤخرا إلى براغ وجدتها المقيمة في لبنان وعن مصيرهم كلاجئين فلسطينيين نالوا الجنسية اللبنانية في عام 1994.

كما تشارك ليبيا بفيلم “خلاص” للمخرج حسين إدريس وهو يدور حول أشخاص يقدمون  المساعدة للجميع في ظل صراع دائر في ليبيا ويمكن لهذا العمل أن يكون دعوة لتحقيق السلام.

ads

حالة الطقس

booked.net

أسعار العملات

استطلاع رأي

عذرا، لا توجد استطلاعات متاحة في الوقت الراهن.