menuالرئيسية

العشر الأواخر من رمضان والأوائل من ذي الحجة.. علي جمعة يوضح الفرق

 

قال الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق إن العشر الأواخر من رمضان فضلها يكمن في أن ليلها مقدم على نهارها لأن بها تنزلات بالليل والقرآن الكريم نزل بالليل ولذلك فضل الليل، ” إن أنزلناه في ليلة مباركة ” .

وأضاف جمعة،خلال فيديو مسجل له عبر صفحته الرسمية ردا على المقارنة بين العشر الأواخر من رمضان والعشر الأوائل من ذي الحجة أن هذه العشر نهارها أفضل من ليلها كما في قوله تعالى ” والفجر وليال عشر” فقسم الله بها يدل على فضلها أيضا ، والله وضع في كل عشرة ميزة عن الأخرى والله يفضل ما يشاء .

وتابع: يجب على كل شخص مسلم الحرص على الدعاء في هذه الأيام والإكثار من الذكر وتلاوة القرآن الكريم .

وقال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، إن العشر الأواخر ينبغي أن تستثمر حتى يخرج من هذا الشهر الفضيل وقد كتبه الله سبحانه وتعالى من عتقائه من النار، مشددًا على أن هذه الأيام لها فضل عظيم لا يدركه إلا الصالحون.

وأضاف “علام”، خلال حوار مسجل له بإحدى القنوات الفضائية، أن العشر الأواخر من شهر رمضان هي فرصة تمنح لمن لم يجد ويجتهد في الأيام الماضية من شهر رمضان، مشيرًا إلى أن الرسول –صلى الله عليه وسلم- كان إذا أقبل العشر الأواخر من شهر رمضان اجتهد وشد المئزر وأيقظ أهله، وهذا كناية عن أنه يجعل كل الاهتمام في العشر الأواخر لعبادة الله عز وجل، ولا يشغله شيء من أمور الحياة عن العشر الأواخر.

ودعا المسلمين لاغتنام هذه الفرصة في الثلث الأخير من هذا الشهر الفضيل، والإكثار من الصلوات والذكر وصلة الأرحام، والدعاء، ونحن موقنون بالإجابة والصلاة على النبي، موضحًا أن العشر الأواخر فضلها عظيم؛ لكونها بها ليلة خيرًا من ألف شهر وهي ليلة القدر.

ads

حالة الطقس

booked.net

أسعار العملات

استطلاع رأي

عذرا، لا توجد استطلاعات متاحة في الوقت الراهن.