menuالرئيسية

28 قتيلا فى آخر تطورات عقار فلوريدا المنكوب

 

مأساة كبري عاشها سكان مقاطعة “ميامي داد” في ولاية فلوريدا الأمريكية علي مدار ما يقرب من أسبوعين من انهيار عقار فلوريدا المنكوب ، والذي خلف حتي الآن 28 قتيلاً، وعشرات المصابين، وسط تحقيقات مستمرة من سلطات الولاية التي قررت مساء الأثنين هدم الجزء المتبقي من المبني.

ونجحت السلطات في العثور علي جثة جديدة من تحت الأنقاض الثلاثاء، لترتفع حصيلة الضحايا الرسمية إلى 28 بحسب ما نشرته قناة إن بي سي الأمريكية.

وذكرت القناة أنه جرى استئناف عمليات الإنقاذ والبحث عن المفقودين عقب إكمال عملية تدمير الجزء الباقي من المبنى، مشيرة إلى أن فرق الإنقاذ تمكنت من إزالة 40 في المائة من حطام المبنى.

وكان المبنى المؤلف من 12 طابقا والذي يضم 55 شقة والمطل على المحيط في منطقة “سيرفسايد” قرب ميامي بيتش قد انهار يوم 24 من شهر يونيو الماضى بينما كان السكان نائمين في الداخل.

قالت شبكة “سى إن إن” الأمريكية إن وثائق داخلية تتعلق ببرج فلوريدا المنهار فى سيرفسايد ألقت الضوء على محدثات عاجلة بشأن وضع البناء فى الأشهر التى سبقت انهياره.

وفى سلسلة من المقترحات التى تم تقديمها للسكان فى خريف وشتاء 2020، تم التحذير من وضع المبنى، وكتب على مذكرات تلك المقترحات، “لماذا يتعين علينا القيام بكل هذا الآن” وتم إخبارهم بأن الممر الموجود أعلى المبنى يعانى من “تصريف سيئ للغاية (عيب فى التصميم). ”

وكُتب فى أكتوبر الماضى “لا توجد طبقة مانعة لتسرب المياه فوق المرآب فى الممر أو فى أى منطقة باستثناء سطح المسبح وأحواض النباتات. وقد أدى ذلك إلى تعريض المرآب لتسرب المياه لمدة 40 عامًا. وفى حالة وجود العزل المائى، فقد فشلت. وقد تسربت المياه تحتها وتسبب فى حدوث المزيد الضرر الذى لحق بالخرسانة “.

ويقول مقترح آخر لإصلاح المبنى فى ديسمبر 2020 : “يجب تصحيح مشاكل الصرف بحيث يتم تصريف المياه إلى الجوانب”.

وتوفر الوثائق، التى أبلغت عنها NPR لأول مرة، نافذة أخرى على المعلومات التى يتلقاها صانعو القرار فى العمارات حيث كانوا يكافحون للمضى قدمًا فى الإصلاحات المكلفة التى يتطلبها القانون المحلى.

لم يكن من الواضح من الذى اقترح الإصلاحات، ولكن فى بعض الأوراق تم ذكر مسئول بإدارة المبنى كنقطة اتصال لأية أسئلة.

ويشار إلى أنه بعد توقف عملية البحث والإنقاذ، تم هدم ما تبقى من أجزاء المبنى المنهار فى فلوريدا بواسطة متفجرات تم التحكم بها.

وكانت السلطات تخشى انهيار بقيّة المبنى، ما يهدّد سلامة رجال الإنقاذ. وتفاقمت هذه المخاوف مع وصول العاصفة الاستوائيّة “إلسا” المتوقّعة الثلاثاء في فلوريدا.

ads

حالة الطقس

booked.net

أسعار العملات

استطلاع رأي

عذرا، لا توجد استطلاعات متاحة في الوقت الراهن.