menuالرئيسية

مأساة طفلة.. “شهد” عاشت 13 عاما باسم مستعار ووالدها قتلها

الطفلة “شهد”، عاشت مأساة منذ ولادتها وحتى قتلها على يد والدها، لمدة 13 عاما كانت تعيش باسم مستعار، وبدون شهادة ميلاد، لا يوجد لها أثر في السجلات الحكومية، وتم استخراج شهادة ميلاد لها بعدما قتلها.

الرواية من بدايتها حكتها الأم في محضر الشرطة، هي وعمة الفتاة، بعدما اعترفا بأن الأب قتل ابنته بعدما كسر رأسها في الحائط على حد قولهما.

قالت “شريهان”، أم الضحية، في اعترافاتها “تزوجت من ابن عمي، منذ 14 عاما، كان عمر زوجي 16 عاما فقط، وتم عمل حفل صغير، في منطقة المرج، بدون مأذون شرعي”، مضيفة، “الزواج أسفر عن المولودة شهد، وبسبب عدم كتابة عقد الزواج لم يتم استخراج شهادة ميلاد، ثم انفصلت أنا وابن عمي بسبب الخلافات، بدون أيضا أوراق رسمية، وعاشت ابنتي (شهد) معي فى منزل والدي، حتى بلغت 13 عاما، ولم أستطع إدخالها المدرسة بسبب عدم وجود شهادة ميلاد، فتشاجرت مع والدها أكثر من مرة، ولكن دون جدوى”.

بينما قالت عمة المجني عليها، أن شقيقها كان عصبيا، و”تزوج وهو صغير في السن وكانت ابنة عمي لم تكمل عامها الـ14 عاما، وأنجبا الطفلة” وعن يوم الجريمة، قالت شقيقة المتهم، “حضرت شهد إلى منزلنا بعزبة الهجانة، وطلب منها والدها إحضار متعلقاته الشخصية، محفظة وموبايل فرفضت، فوجئنا به يتعدى عليها بالضرب، ويخبط رأسها فى الحائط، حتى سقطت جثة وسط بركة من الدماء”.

من جانبه اعترف المتهم بتفاصيل الواقعة كما روتها شقيقته في محضر الشرطة، وقررت النيابة حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

تلقى المقدم حسام ناصر، رئيس مباحث قسم شرطة مدينة نصر أول، إشارة من مستشفى الزهراء الجامعي، باستقبالها المدعوة “شهد م م ف ج” 13عاما، طالبة ومقيمة شارع الجنايني بعزبة الهجانة، والتي توفيت إثر إصابتها بكدمة بالرأس أدت إلى نزيف داخلي بقاع الجمجمة.

واتهمت “رضا م ف ج ع”، عمة المجني عليها، شقيقها ووالد المجني “محمد م. ف. ج. ع.” 30 عاما، عامل، والمطلوب لتنفيذ حكم قضائي لاتهامه بالسرقة في القضية رقم 23708 لسنة 2016 مدينة نصر، بالتعدي على المجني عليها، ما أدى إلى إصابتها ووفاتها.

وبإجراء التحريات تبين صحة الواقعة، وتمكن ضباط وحدة مباحث القسم وبصحبتهم القوة المرافقة من ضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه، وأضاف بسابقة زواجه من نجلة عمه المدعوة “شريهان ع. ج. ع.” 28 عاما، دون تحرير وثيقة زواج شرعي، ونتج عن زواجهما إنجاب المجني عليها دون قيدها بدفاتر المواليد..

وقال المتهم إنه انفصل عن زوجته، ما أدى إلى إقامة نجلته لدى شقيقته، مضيفا في اعترافه أنه حال تردد المجني عليها على الشقة التي يسكنها، طلب منها إحضار بعض المتعلقات الشخصية له، إلا أنها تأخرت عن إحضارها، فتعدى عليها ودفعها، ما أدى إلى ارتطام رأسها بالحائط، ونتج عن ذلك إصابتها التي أدت لوفاتها.

تحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتولت النيابة العامة التحقيق.

ads

حالة الطقس

booked.net

أسعار العملات

استطلاع رأي

عذرا، لا توجد استطلاعات متاحة في الوقت الراهن.