menuالرئيسية

خالد النبوي يغادر المستشفى بعد إجراء عملية في القلب

قال مصدر في مستشفى «قصر العيني» التعليمي الفرنساوي إنَّ الفنان خالد النبوي غادر المستشفى متجهًا إلى منزله عقب استقرار حالته الصحية، وإجراء عملية دعامة دوائية ناجحة في الشريان التاجي الخلفي بالقلب.

وكان الفنان أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، قد أكد أنَّ الحالة الصحية للنجم خالد النبوي مستقرة للغاية، مشيرًا إلى أنّه لا صحة لاتجاهه لإجراء عملية أخرى تستدعي تدخل طبيب القلب العالمي مجدي يعقوب.

وكانت منى المغربي، زوجة الفنان خالد النبوي، قد طلبت من جمهوره الدعاء له بعدما تمَّ نقله إلى المستشفى، إذ كتبت على حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «خالد تعبان أوي ونقل للمستشفى أرجوكوا تدعوله».

وأمس الأربعاء، قال مصدر طبي من داخل مستشفى قصر العيني الفرنساوي فضل عدم ذكر اسمه، إن الفنان خالد النبوي تعرّض لجلطة في القلب بشكل مفاجئ في أثناء تواجده مع عدد من الأشخاص في منطقة جاردن سيتي، موضحًا: «خالد النبوي فطر وقعد مع أصدقاء وفجأة أصيب بجلطة في القلب».

وأضاف أن النبوي تم إحضاره إلى مستشفى قصر العيني الفرنساوي في تمام الساعة 11 صباحًا، وفور وصوله إلى المستشفى لم ينتظر في الاستقبال، ولكنه تم إحضاره إلى الرعاية الحرجة، الموجودة داخل غرفة العناية المركزة، بشكل سريع نتيجة لسوء حالته الصحية حينها.

وأشار إلى إجراء عملية قسطرة في القلب للفنان خالد النبوي، في الأذين الأيمن، مبينًا أنه فور تحسن حالته الصحية سيتم إجراء قسطرة أخرى في الأذين الأيسر.

وأشار المصدر إلى أن منى المغربي، وهي زوجة الفنان خالد النبوي، منعت أي شخص من محاولة الدخول إلى غرفة العناية التي يقيم بها الفنان، حتى لا تتسرب أي صور له من داخل المستشفى، كما أنها لا تسمح بالدخول إلا للأطباء والممرضات فقط، مبينًا أنها تظل معه في غرفة العناية طوال الوقت.

ads