menuالرئيسية

سفيرالإمارات: مصر قبلة الطلاب الإماراتيين في التعليم

قال جمعة مبارك، سفير دولة الإمارات بمصر، إن مؤتمر التعليم الدولي السادس، يمثل فرصة لتبادل الخبرات والرؤى المستقبلية حول التعليم، مشيرا إلى أن التعليم يعد تحديا كبيرا بدول العالم.

وأضاف مبارك، خلال كلمته في مؤتمر التعليم الدولي السادس “إيديوجت”، بحضور الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، والدكتورعمرو طلعت وزير الاتصالات، والدكتور عمرو سلامة، أمين عام الجامعات الدول العربية, أن الإمارات، تعطي أهمية كبيرة لملف التعليم، مشددا على أن التعليم ثروة من ثروات الأمم والعمل على إنشاء جيل قادر على العطاء والتقدم بالأمة.

وأشار السفير، إلى أن هناك العديد من التوسعات حدثت بدولة الإمارات منها ملف التعليم، مشيرا إلى أن مصر قبلة للطلاب الإماراتيين في استقبالهم للتعليم بجميع التخصصات، كما أن الإمارات عملت على إنشاء جامعات ومعاهد، واستقطاب أعرق الجامعات العالمية منها مثل السوربون ونيويورك والشراكة معها، وكذلك معاهد متخصصة، مثل معهد مصدر وهو المتخصص في الطاقة المتجدة، وتخصصات أخرى تلبي احتياجات سوق العمل.

وأكد السفير الإماراتي ، أن هناك وتيرة سريعة تمر بها الإمارات، كان لها بالغ الأثر في قدرتها التنافسية وتوجت إحراز المراكز العربية الأولى في مجال التحسين العلمي واستقطاب الطلاب، مشيرا إلى أن دولة الإمارات أخذت على عاتقها أهمية الاهتمام بملف التعليم ودعم البحث العلمي، والاهتمام بجامعاتها مثل جامعة الإمارات، وهي الجامعة البحثية الأولي في الدولة، مشددا على أن الإمارات من أولى الدول التي انتبهت للذكاء الاصطناعي، وأنشئت جامعة متخصصة، وهي جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، وتعتبر أول جامعة متخصصة في العالم، وتهدف تحقيق التميز وخلق المعرفة واستخدامه في دفع عجلة النمو الاقتصادي وترسيخ مكانة دولة الإمارات.

وقال: إن الجامعات الإماراتية ستطرح عددا من البرامج في مجال الذكاء الاصطناعي ،وتوفير منح دراسية تطفي الرسوم الدراسية، والفترة المقبلة من الجامعة بزيارة الجامعات المصرية بهدف استقطاب الطلاب المتميزين لإعطائهم الفرصة للدراسة في مجال الذكاء الاصطناعي.

ولفت السفير الإماراتي، إلى أن الدولة الإماراتية تتبني حملة “تعلم في الإمارات”، بهدف الارتقاء بالدولة لتصيح قبلة تعلميه وتنمية المواهب، مؤكدا أن اليوم بالمؤتمر الدولي السادس، فرصة لدعم الشباب المصريين في ابتكاراتهم، لتتماشي مع احتياجات سوق العمل، مع إعطاء أهمية قصوى لموضوع الذكاء الاصطناعي، لتحقيق رؤية وأهداف الدولة المصرية 2030.

وأشار سفير الإمارات، إلى أن معرض إكسبو 2020، الذي يقام في شهر أكتوبر المقبل، يشارك في المؤتمر الدولي السادس للتعليم، يعطي أهمية المؤتمر كبيرة للمؤتمر، حيث يمثل أول معرض عالمي في الشرق الأوسط وإفريقيا، نبرز من خلال مستوى الإبداع والثقافة، لافتا إلى أن المتوقع يزور المعرض 25 مليون زائر على مدار 6 أشهر، منهم 70% من خارج الإمارات ليصبح المؤتمر أكثر شمولية وتقديم عروض في الهندسة المعمارية والفن والثقافة والتصميم والتكنولوجيا.

ads