menuالرئيسية

وزيرة الهجرة تزور مصابى القوات المسلحة بصحبة وفد من أبناء الجيلين الثانى والثالث من المصريين بكندا

زارت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد ، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بمرافقة وفد من أبناء الجيلين الثانى والثالث من المصريين في الخارج المقيمين بكندا، مصابى العمليات العسكرية من أبناء القوات المسلحة
الذين أصيبوا خلال أداء مهامهم وواجباتهم فى مناطق مكافحة النشاط الإرهابى بسيناء، لتطهير البؤر الإجرامية وضبط الخارجين على القانون، والذين يخضعون للعلاج فى مستشفيات القوات المسلحة‪.

وأكدت السفيرة نبيلة مكرم خلال الزيارة، اعتزاز المصريين بالخارج بقواتهم المسلحة، وما يقدمه رجالها من بطولات وتضحيات فى مواجهة الإرهاب، مشيرة إلى أننا نستمد الطاقة الإيجابية والدافع على العمل، وتحدى المخاطر والصعاب من عطاء هؤلاء الرجال‪ .

وقدمت السفيرة نبيلة مكرم، التحية والتقدير للأطقم الطبية التي توفر كل أوجه الرعاية الطبية للمصابين
عن معربة عن تمنياتها بالشفاء العاجل لهم، والعودة لإستكمال مهامهم المقدسة للدفاع عن الوطن واستقراره
كما قدمت شكرها وتقديرها لأمهات وزوجات هولاء الأبطال، وأكدت أنهن لسن أقل بطولة عن أزواجهن وأبنائهن، لأنهن يجاهدن فى تربية أولاد هؤلاء الأبطال فى غيابهم‪.

وعبرت الوزيرة عن فخرها بما لمسته من مستوى الرعاية الطبية الفائقة المقدمة للمصابين داخل المجمع الطبى للقوات المسلحة بالمعادى، لافتة إلى أن هدف زيارة وفد الشباب المصري بالخارج هو نقل ما لمسوه من تضحيات يقدمها شباب مصر، ممن لا تتجاوز أعمارهم 22 سنة، وتضحايتهم بأجسادهم ودمائهم فى سبيل الوطن، وهو عطاء لا يضاهيه أى عمل آخر، من أجل أن نعيش كمواطنين فى أمان.

وأشادت السفيرة نبيلة مكرم بأنهم رغم إصابتهم يملؤهم الأمل والتفاؤل والرغبة فى العودة والأخذ بثأر الوطن، فى إنكار فريد للذات، مؤكّدًا أن الأعمال البطولية التى استمعت إليها عن ظروف إصابتهم تمثل مصدر فخر لكل المصريين، وملحمة وطنية متواصلة تقدمها القوات المسلحة وأبنائها دفاعا عن الوطن وصون مقدساته.

‏‪‎وشهدت الزيارة حمل الوفد الشباب من أبناء المصريين بالخارج باقات من الورود لهولاء الأبطال، وأشادوا بجهودهم وتضحياتهم فى سبيل تراب هذا الوطن، مؤكدين سعادتهم بتواجدهم وسط هولاء الأبطال، الذين قدموا مصلحة هذا الوطن على أرواحهم، ومشددين على اعتزازهم بدور القوات المسلحة فى تحقيق أمن واستقرار الوطن‪.

‏‪‎ومن جانبهم، أعرب المصابون عن امتنانهم بتلك الزيارة، عازمين على استكمال واجبهم الوطنى لحماية أمن وأمان الوطن والشعب المصرى العظيم، مطالبين ممثلى الجاليات والاتحادات بنقل صوتهم لكل المصريين بالخارج، بأن مصر فى أمان، ويحميها رجال عاهدوا الله على حفظها‪ وصيانة أمنها.

ads