موسكو: اعتراض مسيرة أوكرانية وحكومة كييف على وشك الانهيار

وصف السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف الحزمة الجديدة من المساعدات العسكرية الأمريكية إلى كييف بمثابة حبة مهدئ للحكومة الأوكرانية “التي أصبحت على وشك الانهيار الكامل” – بحسب تعبيره-.

ونقلت قناة “روسيا اليوم” الفضائية عن أنطونوف اليوم الثلاثاء، قوله “إن الأنباء عن تزويد النظام بإمدادات أسلحة أمريكية أخرى ليست أكثر من مجرد حبة مهدئ تم إعدادها للرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي من قبل “المحسنين” في الخارج”.

وأشار إلى أن: “وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، أعلنت تقديم “هديتها الممتية” عشية الذكرى العاشرة لأحداث الميدان في كييف (انقلاب عام 2014).

وأضاف: “تنحصر الرمزية المأساوية لـ “الأعمال الخيرية” لواشنطن في أن معدي الحملة المناهضة لروسيا ومنظريها يوضحون للأوكرانيين أنهم ما زالوا في اللعبة ولا تزال الرهانات عليهم. أما في الواقع فإن هذه الأسلحة ستريق دماء الآلاف من الناس. هناك شيء مهم واحد فقط بالنسبة للمجمع الصناعي العسكري الأمريكي هو تحقيق الربح من “مشروع أوكرانيا”.

وأوضح السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أنه من المهم أن يدرك الغرب أن هزيمة روسيا التي تدافع عن مصالحها الوطنية وضمان الأمن، في ساحة المعركة، أمر مستحيل”.

ونوه إلى أن أي إمدادات للأسلحة الغربية إلى أراضي الاتحاد السوفيتي السابق تعد “إطالة لأمد معاناة نظام كييف المفلس”.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية أعلنت في وقت سابق تخصيص حزمة جديدة من المساعدات العسكرية الأمريكية إلى أوكرانيا بقيمة 100 مليون دولار. وتضم هذه الحزمة أسلحة مضادة للدبابات وصواريخ لأنظمة الدفاع الجوي.

من ناحية أخرى أفادت وزارة الدفاع الروسية بأن الدفاعات الجوية اعترضت مسيرة أوكرانية، اليوم الثلاثاء، فوق مقاطعة بريانسك الروسية.

ونقلت قناة “روسيا اليوم” الفضائية في بيان صدر عن الوزارة قوله إنه تم إحباط محاولة نظام كييف لشن هجوم باستخدام طائرة مسيرة على أهداف في الأراضي الروسية صباح اليوم، فيما قامت أنظمة الدفاعات الجوية الروسية باعتراض مسيرة أوكرانية فوق مقاطعة بريانسك”.

وقال حاكم مقاطعة بريانسك، ألكسندر بوجوماز، سابقا إن أجهزة الحرب الإلكترونية دمرت مسيرة أوكرانية في أراضي المقاطعة، مؤكدا أن الحادث لم يؤد إلى وقوع إصابات أو أضرار.

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى